اتفاقية بين الهلال الأحمر ومفوضية شؤون اللاجئين لتقديم الخدمات الطبية

وقعت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في سورية اتفاقية تعاون للعام 2014 بهدف دعم مراكز المنظمة في محافظات دمشق وحمص وحلب وطرطوس واللاذقية وتزويدها بالمعدات الطبية اللازمة.

وتنص الاتفاقية على تقديم المفوضية المساعدات الإغاثية إلى المتضررين في مختلف المناطق عبر منظمة الهلال الأحمر العربي السوري وبالتعاون مع منظمات أهلية معتمدة كما تهدف إلى تعزيز مشاريع الدعم النفسي وحماية الطفل في مراكز الهلال الأحمر الطبية الموجودة ضمن أحياء الزاهرة وقدسيا وبرزة في دمشق والقطيفة والنبك في ريف دمشق والمراكز الموجودة في محافظتي طرطوس واللاذقية.

كما تنص الاتفاقية التي تبلغ قيمتها نحو سبعة عشر مليون دولار على دعم مركز الأطراف الصناعية في دمشق والمراكز الموجودة في محافظتي طرطوس واللاذقية.

وذكر رئيس بعثة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين طارق كردي في تصريح عقب توقيع الاتفاقية أن التعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري ليس وليد اللحظة بل ثمرة عشرين عاماً من العمل الإنساني استقبلت سورية خلالها موجات عديدة من اللاجئين مشيرا إلى ازدياد وتيرة هذا التعاون خلال الأعوام الثلاث الماضية من أجل سد الفجوة الإنسانية الناجمة عن الأزمة الحالية.

بدوره بين رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري الدكتور عبد الرحمن العطار أن المنظمة هي الشريك الرئيس والدائم للمفوضية في تقديم المساعدة وحماية المهجرين وقد ازداد التعاون بين الجانبين في عام 2003 بعد وفود مئات الآلاف من المهجرين العراقيين إلى سورية وفي عام 2006 حين استقبلت الآلاف من اللبنانيين.

يذكر أن مساهمات المنظمات الدولية منذ بداية الأزمة لم تتجاوز 20 بالمئة في حين تتحمل الحكومة السورية العبء الأكبر من حجم المساعدات الإنسانية وبنسبة تصل إلى 80 بالمئة إضافة إلى تقديمها جميع التسهيلات اللازمة لضمان ايصال المساعدات الإغاثية والانسانية إلى جميع المناطق المتضررة رغم استهداف الإرهابيين لقوافل الإغاثة والمتطوعين من الهلال الأحمر والجمعيات الأهلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.