الاحتلال يهدم «العودة» ويطرد ساكنيها.. واعتقال 7 في الضفة الغربية

اقتحمت قوات الاحتلال بعد منتصف الليلة الماضية، قرية “العودة” التي أنشأها عدد من الناشطين أمس الأول، وطردتهم، واحتجزت ستة منهم.

وقال خالد منصور، وهو أحد الناشطين الذين شاركوا في اقامة هذه القرية، أن عدداً من الجيبات العسكرية داهمت المنطقة وهدمت الخيمة المقامة هناك، وطردت النشطاء والمتضامنين منها، واعتقلت ستة منهم لعدة ساعات.

وأكد منصور أن مثل هذه المحاولات لبناء قرى فلسطينية لن تتوقف.

وكان ثلاثون ناشطاً نصبوا الخيام مساء السبت في منطقة الأغوار على بعد 300 متراً من الحاجز العسكري الموصل إلى مدينة بيسان في أقصى شمال الأغوار الفلسطينية لإنشاء قرية أطلقوا عليها اسم “العودة”.

وأكد منصور أن نهج المقاومة الشعبية يتعزز يوماً بعد يوم وهو طريق الخلاص من الاحتلال وخصوصا اذا جرى تعزيز حركة المقاطعة العالمية لاسرائيل وسحب الاستثمارات منها.

ودعا منصور فصائل العمل الوطني ونشطاء المقاومة الشعبية لبناء مئات القرى الفلسطينية الجديدة على تخوم المستوطنات وفي الأراضي المهددة بالمصادرة لإرباك جيش الاحتلال وإرهاقه.

من جهة ثانية، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين 7 فلسطينيين خلال عمليات دهم وتفتيش نفذتها في مواقع مختلفة من الضفة الغربية، وتركزت عمليات الاعتقال في الخليل وبيت لحم وقلقيلية وجنين.

إلى ذلك، دعت منظمات صهيونية تنضوي في إطار ما يسمى “منظمات الهيكل” المزعوم، المستوطنين بالتجمع والاحتشاد أمام باب المغاربة من أبواب المسجد الأقصى الرئيسية الخميس المقبل لاقتحام واسع للمسجد الأقصى، ورفع علم الاحتلال في باحاته.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.