بعد عزله من الأزهر.. حملة شعبية لتجريد القرضاوي من الجنسية المصرية

أطلقت جماعة مصرية تطلق على نفسها اسم “تيار الاستقلال”، حملة شعبية لإسقاط الجنسية عن شيخ  الفتنة يوسف القرضاوي، وخلال اجتماع عقده الاثنين، قرر “التيار الشعبي” إسقاط الجنسية المصرية عن القرضاوي، “جراء تطاوله على دولة الإمارات العربية الشقيقة”، وفق ما أورد موقع “أخبار مصر”، التابع للتلفزيون الرسمي، الذي أشار إلى أن الاجتماع قرر أيضاً “اتخاذ الإجراءات القانونية لتنفيذ إسقاط الجنسية رسمياً.

كما خاطب “التيار الشعبي”، مشيخة الأزهر، داعياً إلى “سحب الشهادات الإسلامية العالمية العريقة” من القرضاوي، بعدما “ثبت تورطه في إثارة الصراعات بين الشعوب العربية”.

كما دعا الاجتماع، الذي شارك فيه ممثلو 32 حزباً سياسياً ورؤساء اتحادات العمال والفلاحين، ونقيب المهن الرياضية، ورئيس الطرق الصوفية، إضافة إلى شخصيات أخرى، وزارة الخارجية إلى “قطع العلاقات الدبلوماسية مع مشيخة قطر، جراء تواطؤها في تطاول هذا المأجور.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.