علماء دمشق للرئيس الأسد: نسأل الله أن تسير سورية بقيادتكم نحو غد مشرق

تلقى السيد الرئيس بشار الأسد برقية من علماء وخطباء مساجد سورية سائلين الله سبحانه فيها خروج البلاد من محنتها بقيادة الرئيس الأسد.

وجاء في البرقية:

سيادة الرئيس القائد المؤمن الدكتور بشار الأسد وفقه الله لما فيه خير البلاد والعباد.. قال الله سبحانه وتعالى “وقال ربكم ادعوني أستجب لكم”.. كان لدعوتكم الكريمة للمواطنين عامة ولأئمة المساجد وخطبائها لإقامة صلاة الاستسقاء والتوجه إلى الله سبحانه بالتضرع والدعاء مع التوبة إلى الله بأن يغيث البلاد ويكرمها بالسقيا بعد طول جفاف استجابة عظيمة من المواطنين ظهر صداها في مساجد دمشق وسائر المحافظات.. فارتفعت الأكف إلى الله سبحانه بالدعاء والابتهال والتضرع وفق الهدي النبوي واستغاث الناس به سبحانه أن يغيث البلاد بالأمطار وأن يرفع عنها البلاء والفتنة.. وقد استجاب ربنا سبحانه للأصوات التي ارتفعت إليه وأغاث البلاد بالأمطار والثلوج ولله الحمد والمنة..

وإنا لنسأل الله سبحانه كما أغاث الأمة بالسقيا أن يغيثها برفع البلاء والمحنة عن سورية وأن تسير البلاد بقيادتكم الحكيمة المؤمنة نحو غد مشرق تعيش فيه سورية بطمأنينة وأمان وازدهار ولعل استجابة الله تعالى دعاء الأمة بالأمطار والثلوج بشائر لاستجابته بالنصر والفرج القريب.. إنه سميع مجيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.