لص ينام بجوار أحد سكان الشقة التي يسرقها ثم يلوذ بالفرار

كاد لص أن يقع في قبضة ضحيته علما أنه نجح بالتسلل إلى شقة لسرقتها، لكنه قرر أن يأخذ قسطا من الراحة وينام بعض الوقت.

فقد استلقى اللص على أريكة في الشقة التي يقطنها شخصان وتقع في مانشستر، بعد أن تمكن من دخولها عبر إحدى نوافذها، وفيما كان اللص مستلقيا جلس إلى جواره أحد المقيمين في الشقة لساعتين لمشاهدة التلفاز، ولم يعر اهتماما للشخص النائم ظنا منه أنه صديق زميله في الشقة الذي اعتاد أن يزوره.

وبعد أن نال ما احتاجه اللص من الوقت للراحة انتهز الفرصة المناسبة للفرار من الشقة، وتسنى له ذلك فعلا، بعد أن استحوذ على هاتف محمول يعود لأحد الشخصين المقيمين في الشقة.

هذا وتعمل الشرطة حالياً على تعقب أثر اللص، فيما أبدى المتحدث باسم الشرطة دهشته إزاء الموقف الغريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.