تونس.. انتهاء عمليات «رواد» ومقتل الإرهابيين الـ7

 أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الثلاثاء، عن انتهاء عملياتها في منطقة رواد بولاية أريانة بنجاح وذلك بعد مقتل الإرهابيين السبعة، الذين كانوا يتحصنون في أحد المنازل.

وأعلن الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية، محمد العروي: «إن هذه العملية أسفرت عن مقتل استشهاد أحد أبطال الحرس الوطني وإصابة آخر من الوحدة الخاصة للحرس الوطني إلى جانب إصابة عنصر بمكافحة الإرهاب.»

ويشار إلى أن المعركة العنيفة التي شهدتها ولاية أريانة التونسية بين قوات الأمن وعناصرمجموعة إرهابية استمرت منذ الاثنين.

وأكد مسؤول أمني رفيع، في تصريحات سابقة أن العملية قد أخذت بعض الوقت، بسبب قيام أفراد المجموعة المسلحة باللجوء إلى أحد المنازل المجاورة، حيث تعيش إحدى الأسر، الأمر الذي يفرض على قوات الأمن التعامل مع الموقف بحذر شديد، حفاظاً على أرواح المدنيين.

وتشتبه السلطات التونسية في أن أفراد المجموعة المسلحة يقفون وراء الهجوم الذي أسفر عن مقتل ثمانية من أفراد الجيش، في منطقة جبل “الشعانبي”، أواخر تموز الماضي.

يُذكر أن الحكومة التونسية قد دعت “كافة وسائل الإعلام”، في وقت سابق من مساء الاثنين، إلى “مراعاة حساسية العمليات الأمنية”، وعدم نشر أي تطورات أو مجريات خاصة بها، على أن يتم إبلاغ الصحفيين بالتفاصيل من طرف الجهات المختصة، فور انتهائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.