كازاخستان تحاكم أربعة متورطين بنشاط إرهابي في سورية

بدأت في مدينة بافلودار الكازاخية اليوم محاكمة أربعة أشخاص متهمين بالتورط بنشاط إرهابي في سورية.

وذكر المكتب الصحفي للمحكمة رقم 2 في مدينة بافلودار إن الأشخاص الأربعة جميعا من سكان مدينة أكيباستوز الكازاخية وقد عبروا الحدود بين تركيا وسورية بصورة غير مشروعة وتلقوا تدريبا في مركز للمسلحين.

وأضاف “إنهم قرروا الذهاب إلى سورية بعد أن شاهدوا تسجيلا عبر شبكة الإنترنت حسب زعمهم وكانوا يعتزمون أخذ نسائهم وأولادهم إليها أيضا”.

ووجهت النيابة العامة في كازاخستان إلى اثنين منهم تهمة الدعاية للإرهاب وتشكيل وقيادة مجموعة إرهابية بينما يتهم اثنان آخران بتمويل ورعاية النشاط الإرهابي.

وكان الإمام جمعة سورخاي ماميدلي مسؤول إدارة المساجد في باكو عاصمة جمهورية أذربيجان أكد في الثامن والعشرين من الشهر الماضي أن التيارات الأصولية المتطرفة والتكفيرية كالوهابية موجودة في أذربيجان ويلاحظ وجود أمزجة غير مرغوب بها في مسجد أشوربيك الذي يتم بداخله أعداد الأشخاص وإرسالهم للقتال في سورية وفق ما تشير بعض المعلومات.

يذكر أن تقارير إعلامية غربية كشفت في شهر تشرين الثاني الماضي عن استمرار حملات تجنيد المرتزقة للقتال إلى جانب المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية من بلدان عدة حيث أفادت هذه التقارير بوجود عشرات المسلحين الشيشان وأن نحو 150 شخصا من أصل ألباني انضموا إلى المسلحين الأجانب في سورية.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.