موسكو تدعو واشنطن للاتصال مع جميع الأطراف في سورية باستثناء الإرهابيين

أكد وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” أن بلاده تدعو الولايات المتحدة والبلدان الأخرى التي لها تأثير على الأوضاع في سورية إلى إقامة الاتصالات مع جميع الأطراف في هذا البلد باستثناء الإرهابيين.

وجاء ذلك خلال جلسة مباحثات عقدها لافروف في موسكو مع وفد ما يسمى “الائتلاف” قال: «إننا نحث شركاءنا الأمريكيين والأوروبيين وبلدان المنطقة التي بقناعتنا ينبغث عليها أن تعمل مع جميع الأطراف في سورية بدون استثناء وأقصد هنا الأطراف السياسية وليس الإرهابيين».

واعتبر لافروف أن لقاءه اليوم مع وفد ما يسمى الائتلاف«سيكون مفيدا لتحديد المواقف تجاه دفع عملية جنيف لاحقا إلى الأمام».

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف جدد في كلمة له أمام مؤتمر الأمن الذي عقد في ميونيخ قبل ثلاثة أيام الدعوة إلى توحيد الجهود الدولية والتعاون لحل الأزمة في سورية مؤكدا أن «روسيا تؤيد بشكل فعال الحوار الذي بدأ في جنيف بين الحكومة السورية والمعارضة وترى أنه يجب أن تكون المعارضة أكثر تمثيلا في جولة المحادثات القادمة باعتبار ذلك شرطا ضروريا لضمان نجاح المؤتمر إذ يجب أن يشارك في المفاوضات ممثلو كل أطياف الشعب السوري لإنجاحه».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *