واشنطن: لا نريد عنفا ولا انقلابا في تايلاندا

حذرت واشنطن من مغبة حصول انقلاب عسكري في تايلاندا

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي “لا نريد أن نشهد، في أي حال، انقلابا أو عنفا في تايلاند”.

 وتابعت: “نتحدث مباشرة الى كل مكونات المجتمع التايلاندي لنقول لهم بوضوح إنه من المهم معالجة الخلافات السياسية بسبل ديمقراطية ودستورية”.

 ووصفت بساكي الانتخابات التشريعية التي قاطعها أكبر حزب معارض في تايلاند والتي جرت يوم الأحد 2 شباط “بالسلمية والمنظمة” لكنها انتقدت ما وصفتها “بالجهود المبذولة لمنع الناخبين من الوصول إلى صناديق الاقتراع”.

 وأكدت بساكي أن الولايات المتحدة “غير منحازة” في هذه الأزمة ، بل إنها “تواصل حضّ كل الأطراف على البدء بحوار صادق بهدف معالجة خلافاتهم السياسية بشكل ديمقراطي وسلمي”.

كما اعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن “التوتر السياسي في تايلاند والذي يرخي بثقله على المؤسسات الديموقراطية” أصبح مبعث قلق بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية”.

 وقد نجح المحتجون في تعطيل الانتخابات يوم الأحد الماضي في خمس دوائر انتخابية مطالبين رئيسة الحكومة ينغلوك شيناواترا بالتنحي وتعيين مجلس شعب لإصلاح النظام السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.