طهران: نملك خيارين أمام التهديدات الأمريكية

صرح نائب المرشد الأعلى في الحرس الثوري الإيراني، علي سعيدي، أن بلاده تملك خيارين فى مواجهة الخيارات التى تلوح بها الولايات المتحدة  دوما وتقول إنها مطروحة على الطاولة، ومنها الخيار العسكري.

وأوضح قائلا: “في مقابل الخيارات الأمريكية خيارين، الأول هو البنية الدفاعية لقواتنا المسلحة، والثاني إيماننا”. مؤكدا أن “قواتنا المسلحة خاصة الحرس الثوري والتعبئة تتحلى بالقيم المعنوية، وأن العدو يدرك هذا الأمر”.

ووفقا لوكالة “فارس” للانباء الإيرانية، اعتبر سعيدي أن مشكلة إيران مع الولايات أنها ليست القضية النووية، وقال: “إن العدو يريد كسر مقاومتنا الداخلية.. ولا ينبغى أن نقنع بأربعة مليارات دولار (الاتفاق النووي) لأن مكانة الشعب الإيراني أسمى من ذلك بكثير”.

وتابع: “لقد شن الأمريكيون خلال الأعوام الأخيرة 6 حروب لإيجاد التغيير فى منطقة الشرق الأوسط أو غرب آسيا، وكان الهدف من ورائها كلها مواجهة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهنا فإن البشرية كلها تنتظر قوة الشعب الإيراني”.

وأضاف: “ينبغى علينا ألا نشعر بالضعف، أو حتى بالتعب فى مواجهة العدو”.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.