لبنان.. الإدعاء على «الأطرش» و5 آخرين بتهمة تفجيري «حريك»

ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية في لبنان القاضي صقر صقر على الارهابي الموقوف “عمر الاطرش” وخمسة اخرين في التفجيرين اللذين وقعا في منطقة حارة حريك بالضاحية الجنوبية لبيروت الشهر الماضي واللذين اديا الى استشهاد و جرح عدد من الاشخاص و الحاق اضرار بالمباني والسيارات و زرع الرعب فى نفوس الاهالي.

و أحال القاضى صقر الموقوف الاطرش و الاشخاص الخمسة الاخرين الى قاضى التحقيق العسكرى الاول.

وكان قاضي التحقيق العسكرى نبيل وهبة ادعى امس على الاطرش بجرم نقل انتحاريين وتجهيز ونقل سيارات وأحزمة ناسفة وصواريخ ومتفجرات والاعتداء على الجيش اللبناني في مجدليون وجسر الاولى واطلاق صواريخ على شمال فلسطين المحتلة وحيازة اسلحة ومتفجرات.

واصدر قاضى التحقيق العسكرى مذكرة وجاهية بتوقيفه استنادا الى ما جاء فى الادعاء عليه.

يذكر ان مخابرات الجيش اللبنانى اوقفت الارهابي عمر الاطرش فى 22 كانون الثاني الماضي بعد توافر معلومات حول ارتباطه بارهابيين داخل سورية وتشكيله خلية ارهابية تضم لبنانيين وسوريين وفلسطينيين.

وخلال التحقيقات معه اعترف الاطرش بارتباطه بكل من المطلوبين الفارين عمر ابراهيم صالح الملقب “ابو فاروق ونعيم عباس وأحمد طه” واخرين ينتمون الى ما يسمى بتنظيمات “كتائب عبد الله عزام”و”جبهة النصرة” و”دولة الاسلام فى العراق والشام” الارهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة كما اعترف أيضا بنقله سيارات مفخخة الى بيروت بعد استلامها من المدعو “أبو خالد” وهو سورى الجنسية وتسليمها الى الارهابي نعيم عباس بالتنسيق مع المدعو عمر صالح بالاضافة الى نقله أحزمة ناسفة وقنابل يدوية وذخائر مختلفة.

كما اعترف الاطرش بنقله انتحاريين من جنسيات عربية الى داخل الاراضى السورية وتسليمهم الى “جبهة النصرة” الارهابية بالاضافة الى احضاره 4 صواريخ من سورية فضلا عن حصوله على 4 صواريخ أخرى استلمها قبل توقيفه بأيام من المدعو أحمد طه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.