«أطباء الأسنان»: ندعم الرئيس الأسد

أقيمت  نقابة أطباء الأسنان أمس فعالية لدعم سورية الوطن قيادة وجيشاً وشعباً وللتأكيد على المضي قدماً خلف القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد، بمشاركة عدد من النقابات الأخرى كنقابة المحامين والمهندسين والأطباء البشريين.

وقالت الدكتورة فادية ديب نقيب أطباء الأسنان: “إن هذه المبادرة هي لإيصال صوت أطباء الأسنان في سورية بعد أن طالبت فروع النقابة في المحافظات برفض الإملاءات الخارجية في اختيار القيادة السياسية لسورية المستقبل”.‏

وتابعت الدكتورة  ديب: “إنها تأكيد على وقوفنا إلى جانب القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد والجيش العربي السوري والدولة السورية بكل مكوناتها للوصول إلى سورية عصرية متقدمة وحضارية وإعمارها ومحاربة الفساد والسير بالبلاد نحو الإصلاح المنشود”.‏

بدوره نزار سكيف نقيب المحامين في سورية، قال: “كجزء من النقابات المهنية في سورية من الطبيعي أن تكون مشاركتنا متقدمة، فالنقابات هي محور المجتمع المدني وتمثل شريحة واسعة من المجتمع السوري، ومن خلال هذه المشاركة نعبر نحن محامو سورية عن موقفنا الداعم للقيادة السورية والجيش البطل والشعب الصامد”.‏

وقال الدكتور صفوان قربي عضو مجلس الشعب وعضو النقابة المركزية لأطباء الأسنان في سورية: “إن هذا الجمع الكبير الذي يضم أطباء الأسنان ومعهم باقي النقابات المهنية هدفه دعم القيادة السورية لأن المرحلة الاستثنائية الصعبة التي تمر على الوطن تتطلب وجود القيادة الاستثنائية المتمثلة بالسيد الرئيس بشار الأسد، لكي تعود سورية أقوى مما كانت”.‏

وأضاف قربي: “إن سورية دولة حرة قوية ديمقراطية سيدة نفسها قرارها بيد شعبها، لذلك دأبت القيادة السياسية فيها على فتح المجال لاحتضان كل من تاه عن الطريق وعاد إلى رشده”.‏

وأكد قربي، وفقا لما جاء في صحيفة “الثورة” أن سورية بكل أطيافها ومكوناتها ومؤسساتها قادرة على تجاوز هذه الأزمة بالمحبة ولكن بنفس الوقت ستكون يدها قوية على الإرهاب التكفيري العابر للحدود وستجتثه من جذوره بفضل قوة جيشها وصموده المستمد من صمود الشعب والقيادة.‏

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.