الأشغال.. إنجاز 40 وحدة سكنية تخدم 1200 عائلة

أكد وزير الأشغال العامة المهندس حسين عرنوس أنه سيتم خلال المرحلة القادمة التركيز على إعادة أعمار وتأهيل البنى التحتية التي تعرضت للتخريب من قبل المجموعات الإرهابية.

وأشار الوزير عرنوس خلال لقائه اليوم فعاليات سياسية واجتماعية وخدمية بالقنيطرة في مديرية شؤون النازحين إلى أنه تم انجاز\40\ وحدة سكنية تتسع لأكثر من /1200/ عائلة ضمن خطة الوزارة لإنشاء مبان مسبقة الصنع لتأمين إقامة مؤقتة للمهجرين، لافتا إلى أنه سيتم التعاقد مع شركات أخرى لانجاز اكبر عدد ممكن من الوحدات السكنية في جميع المحافظات.

وأوضح الوزير أن محافظة القنيطرة تقع ضمن أولويات العمل لجهة إعادة تأهيل البنية التحتية وإقامة مشاريع إنشائية جديدة من جسور وطرق ومبان ومنشات عامة وإعادة المقيمين في تجمعات النازحين بدمشق وريفها إلى المحافظة.

ولفت محافظ القنيطرة معن صلاح الدين إلى تعرض العديد من منشات المحافظة لتخريب ممنهج من قبل المجموعات الإرهابية مبينا أنه تم انجاز خطط لبناء مشاريع استثمارية وإنشائية وخدمية جديدة تسهم في دعم المواطنين وتأمين متطلبات الحياة الخدمية اللازمة. وأشار المحافظ إلى إعطاء مهلة شهر واحد للجهات العامة في المحافظة لتسديد ذممها المالية المترتبة لقاء خدمات الكهرباء والهاتف والمياه لخزينة الدولة مؤكدا ضرورة قيام المواطنين بتسديد الذمم المالية المترتبة عليهم بهدف المساهمة في الارتقاء بالواقع الخدمي بالمحافظ. من جهته أعرب أمين فرع القنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي وليد اباظة عن أمله بمتابعة المشاريع الإنشائية والاستثمارية والخدمية على ارض المحافظة مشيرا إلى أن يد الإرهاب التي امتدت إلى ارض القنيطرة هي امتداد ليد الغدر الصهيونية وسيتم بترها بوعي وتضافر جهود أبناء المحافظة ودعمهم لأبطال الجيش العربي السوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.