تسوية أوضاع 191 شخصا في منطقة الريان بريف حمص

تمت تسوية أوضاع  191 شخصا اليوم من المغرر بهم في منطقة الريان بريف حمص قاموا بتسليم أسلحتهم إلى الجهات المختصة وتعهدوا بعدم العودة إلى ما يمس أمن الوطن والمواطن.

وأشار أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في جامعة البعث الدكتور محمد عيسى إلى أن تسوية أوضاع عدد من أبناء المنطقة وعودتهم إلى حياتهم الطبيعية تشكل رسالة محبة وتسامح إلى كل ابناء سورية وتؤكد على أن سورية وطن كبير يتسع لجميع أبنائه وسينتصر بوحدة شعبه ودعمه لجيشه العظيم.

وبين عضو مجلس الشعب محمد الشامي أن عملية المصالحة التي جرت اليوم هي خطوة نحو الأمام لبناء سورية الأفضل التي يجب أن يعمل كل السوريين لتعود كما كانت مؤكدا أن تماسك السوريين أفشل المؤامرة التي خطط لها أعداء الوطن.

من جهته دعا مدير أوقاف حمص الشيخ عصام المصري كل من حمل السلاح للعودة إلى حضن الوطن والتراجع عن الطريق الخاطئ وإلى التسامح فيما بين الأخوة والعمل سوية لبناء الوطن وإعادة الأمن والاستقرار الى ربوعه.

حضر الفعالية قائد المنطقة الوسطى وعدد من أعضاء مجلس الشعب وعدد من المعنيين ووجهاء المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.