قانون «منع الاختلاط» الذي يفرضه آل سعود يقتل طالبة جامعية

أثار وفاة طالبة بجامعة “الملك سعود” الجدل حول قوانين “منع الاختلاط” التي تفرضها السلطات في المملكة العربية السعودية، بعد أنباء عن منع سيارة الإسعاف من دخول قسم البنات بالجامعة، لإنقاذ الطالبة، إثر إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة.

وذكرت تقارير صحفية أن طالبة الماجستير بكلية الدراسات الاجتماعية، آمنة باوزير، أُصيبت بأزمة قلبية حادة، أثناء تواجدها في الكلية، ورفض مسؤولو الجامعة دخول سيارة الإسعاف إلى الجامعة ، ثم سمحوا لها بالدخول بعد نحو ساعتين، ولكن بعد فوات الأوان.

وأشارت صحيفة “عكاظ”، في تقرير لها حول الواقعة، إلى أن مسؤولي الجامعة عللوا رفضهم دخول سيارة الإسعاف، بأنهم لا يستطيعون السماح بدخول رجال الإسعاف إلى مبنى النساء، بالرغم من حاجتها إلى تدخل طبي سريع.

وأضافت الصحيفة: إن معظم الطالبات اللاتي شهدن الحادثة، تعرضن إلى صدمة نفسية، خاصةً زميلاتها اللاتي احتججن على منع دخول سيارة الإسعاف، وأبدين استغرابهن من رفض الجامعة لدخول فريق الإسعاف، بحجة أنهم رجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.