نائب أمريكي يحذر من التنظيمات التي صنعتها بلاده في سورية

حذر النائب مايكل ماككول رئيس لجنة الأمن الداخلي في الكونغرس الأميركي الذي من التنظيمات التابعة لتنظيم “القاعدة في سورية وعلى رأسها “جبهة النصرة” ربما تتطلع لشن هجمات ضد الولايات المتحدة نفسها.

وفي مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية، قال ماككول إنني “أعتقد أن التهديد موجود منذ أكثر من عام إذ أن المسلحين في سورية يتدربون مع تنظيمات في القاعدة بينها جبهة النصرة وأعتقد أن بين أخطر التهديدات وجود عناصر إرهابية تتدرب الآن في سورية ويمكنها العودة إلى أميركا بوثائق سفر قانونية وتنفيذ عمليات إرهابية لدينا”.

وجاء حديث ماككول رداً على سؤال حول ما أدلى به رئيس جهاز الأمن القومي الأميركي جيمس كلابر أمام الكونغرس حول وجود رغبة لدى التنظيمات المرتبطة بالقاعدة في سورية وبينها “جبهة النصرة” بشن هجمات في الولايات المتحدة.

وإلى ذلك حذر ماككول من إمكانية أن تقوم تلك التنظيمات الإرهابية عبر عناصر شيشانية بمهاجمة الألعاب الأولمبية في سوتشي التي قال إنها “ليست بعيدة عن سورية”.

وكان مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية جون برينان أقر بأن معسكرات التدريب التي يقيمها المتطرفون المرتبطون بتنظيم القاعدة الإرهابي في سورية والعراق تشكل تهديدا لشن هجمات ضمن المنطقة وخارجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.