وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية لدعمها الإرهاب

تجمع المئات من المواطنين السوريين والأوكرانيين أمام مبنى السفارة السعودية في العاصمة الأوكرانية كييف اليوم دعما لسورية شعبا وجيشا وقيادة وللتنديد بالسياسيات الإرهابية المتطرفة لآل سعود في دعم وتمويل الإرهاب في سورية.

وطالب المشاركون في الوقفة آل سعود بوقف جميع أعمال الدعم المادي والإعلامي للإرهاب والكف عن إرسال المسلحين إلى سورية.

ورفع المشاركون في الوقفة الإعلام السورية والأوكرانية والروسية مرددين هتافات مؤيدة لسورية شعبا وجيشا وقيادة ومعبرين عن دعمهم لها في وجه الإرهاب والتطرف.

ودعا المشاركون آل سعود لوقف التدخل في الشؤون السورية والأوكرانية والاهتمام بمشاكلهم الداخلية مؤكدين أن السعودية وآل سعود ليسوا الممثلين الحقيقيين للإسلام وقيمه السمحاء إذ إنهم مع الولايات المتحدة الأمريكية الداعم والممول للإرهاب العالمي.

وقدم المشاركون في هذه الوقفة بيانا للسفارة السعودية يطالب السعودية والملك السعودي بالكف عن دعم وتمويل الإرهاب ووزع البيان على كافة السفارات المعتمدة في أوكرانيا بينما رفض موظفو السفارة السعودية في كييف استلامه.

وشارك في هذه الوقفة عدد من أفراد الجالية السورية من مختلف الأقاليم الأوكرانية كما حضر الكثير من ممثلي الأحزاب والمنظمات الاجتماعية الأوكرانية منهم الحزب التقدمي الاشتراكي بحضور رئيسه ناتاليا فيترينكو والحزب الشيوعي وجمعية الصداقة السورية الأوكرانية بحضور رئيسها أناتولي دومانسكي ومنظمة الحرس الثلاثي واتحاد الضباط السوفييت واتحاد المواطنين الأوكرانيين ومنظمة التجمع الروسي ومنظمة الخيار الأوكراني والعديد من المنظمات الأوكرانية الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.