كاغ: سورية تتعاون مع البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية

أكدت المنسق الخاص للبعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيغريد كاغ أن سورية تعاونت مع المنظمة والأمم المتحدة من أجل تنفيذ تعهداتها بموجب انضمامها إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وفق الإطار الزمني المحدد.

وقالت كاغ في مؤتمر صحفي عقدته أمس بعدما قدمت إحاطة إلى مجلس الأمن الدولي حول التعاون مع سورية في هذا الإطار “لقد أجرينا مشاورات بناءة وإحاطتي ركزت على أهمية القيام بعمليات نقل الأسلحة الكيميائية خارج سورية بطريقة سريعة وقد تم الإقرار بتعاون الجمهورية العربية السورية وكذلك الجهود الدولية التي تبذل من خلال تقديم المعدات والجهود البحرية التي تقوم بها دول عديدة”.

وأضافت كاغ : “إن هناك خطوات كثيرة قد قطعت ولكن التأخير ليس أمرا لا يمكن تجاوزه بل يمكن أن يتم الوفاء بالمهلة المحددة لإتمام نقل الأسلحة الكيميائية في الثلاثين من شهر حزيران القادم ونحن نعمل مع شركائنا لمعالجة الأمر”.

وقالت كاغ: “إن هناك تقدما حصل مع ملاحظة الظروف الأمنية المتقلبة في بلد مثل سورية وسأعود إليها نهاية الأسبوع لإجراء المزيد من الحوار وسنواصل عملنا حتى نصل في نهاية المطاف لبلوغ هدفنا”.

ولفتت كاغ إلى أن الاعتبارات الأمنية مهمة وخاصة بالنسبة للبعثة المشتركة مشيرة إلى أن أي إحصائيات أو أرقام يطرحها البعض يمكن أن تكون غير دقيقة.

من جهتها رحبت رئيسة مجلس الأمن لشهر شباط سفيرة ليتوانيا ريموندا مورموكايتي بالتعاون القائم بين الحكومة السورية والبعثة المشتركة.

وقالت في مؤتمر صحفي بعد جلسة مغلقة لمجلس الأمن لمناقشة الموضوع: “إن المجلس طلب من الحكومة السورية أن تتخذ إجراءات لاحترام التزاماتها” وأن تتم عملية نقل الأسلحة الكيميائية إلى مرفأ اللاذقية “بطريقة منهجية ومتسارعة” مشيرة إلى أن المجلس ملتزم أيضا “باحترام الموعد النهائي في الثلاثين من حزيران القادم”.

وكان المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أكد أن سورية ملتزمة بالكامل بتنفيذ تعهداتها وهي تقوم بذلك مستغربا الانتقادات الموجهة إليها في هذا الملف ومذكرا بأن عملية إتلاف الأسلحة الكيميائية في ليبيا التي استمرت نحو 10 سنوات لم تواجه مثل هذه الانتقادات.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.