لاستخدام أغانيها للتعذيب.. فرقة كندية تطالب وزارة الدفاع الأمريكية بتعويض

طالبت فرقة موسيقية كندية وزارة الدفاع الأمريكية بتعويض مالي بسبب قيام السلطات الأمريكية باستخدام موسيقاهم كأداة لتعذيب المعتقلين.

وقالت قناة سي تي في الكندية إن أعضاء الفرقة الكندية سكيني بابي طالبوا البنتاغون بتعويض قيمته 666 ألف دولار بعدما تبين استخدام أمريكا لأغانيهم الصاخبة كأداة لتعذيب المعتقلين في غوانتانامو.

هذه الحقيقة كشفها أحد الحراس السابقين في غوانتانامو حيث أكد أن أمريكا تضغط على المعتقلين أثناء استجوابهم باستخدام الموسيقا الصاخبة.

وأعربت العديد من الفرق الموسيقية مثل ميتاليكا و آر.إي.إم وغيرهما عن استيائها من استخدام موسيقاها في تعذيب معتقلي غوانتانامو فيما أكد البنتاغون أنه لم يتلق أي رسالة من سكيني بابي معبرا عن اعتقاده بأن تكون هذه الأنباء محاولة من الفرقة لعمل دعاية مجانية وجذب الانتباه إليها.

 1 total views,  1 views today

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *