اللحام وبروجردي: الشعب السوري وحده هو من يقرر مستقبله عبر صناديق الاقتراع

أكد رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام أن الشعب السوري وحده صاحب الحق في تقرير مستقبله وانتخاب ممثليه عبر انتخابات حرة ونزيهة وأن من يدعون أنفسهم بالمعارضة الخارجية تخشى الاحتكام إلى صناديق الاقتراع لأنها لا تملك قاعدة شعبية تستند عليها في أي استحقاق انتخابي قادم.

وأشار اللحام خلال لقائه اليوم رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني الدكتور علاء الدين بروجردي والوفد المرافق له إلى أن سورية صمدت في وجه كل الضغوط الخارجية وواجهت الإرهاب الدولي وانتصرت عليه بفضل تضحيات الجيش العربي السوري والتفاف الشعب السوري حوله وتمسكه بوحدته الوطنية وقيادته.

ونوه رئيس مجلس الشعب بمواقف إيران الداعمة للشعب السوري وسياستها الحكيمة والأخلاقية ووقوفها إلى جانب سورية في وجه الحرب الإرهابية المدعومة من دول إقليمية وغربية، مشددا على ضرورة وضع خطط استراتيجية للتعاون بين مجلس الشعب ومجلس الشورى الإيراني للمرحلة القادمة وتكامل المواقف وتنسيقها لما فيه خدمة قضايا البلدين العادلة،  لافتاً إلى الجهود التي بذلتها إيران مؤخرا لإنجاح مؤتمر اتحاد مجالس دول منظمة التعاون الإسلامي وما تضمنه بيان المؤتمر الختامي من مواقف داعمة للحكومة السورية في محاربتها للإرهاب ودعم الحل السياسي السلمي في سورية، معتبرا أن المؤتمر خطوة جريئة باتجاه تقريب وجهات النظر بين الدول الإسلامية.

من جهته أشار بروجردي إلى أن سورية مستهدفة اليوم من قبل الدول الغربية والإمبريالية العالمية “كونها في الخندق الأول في المعركة ضد الكيان الصهيوني” وأن الحرب التي تتعرض لها منذ نحو 3 سنوات “فشلت بسبب صمود الشعب السوري وإيمانه بوطنه وعدالة قضيته”، مؤكدا أنه رغم ما تخطط له الولايات المتحدة الأمريكية ضد سورية ونواياها المبيتة لإفشال مؤتمر جنيف2 فإن الأزمة في سورية ستنتهي لصالح الشعب السوري وحكومته الصامدة،  مبيناً أن القاعدة الرئيسية في الديمقراطية التي يدعي الغرب دفاعه عنها هي حق الشعوب في تقرير مصيرها، مشيرا إلى أن الشعب الإيراني سيواصل دعمه للشعب السوري في مواجهته للحرب الظالمة التي يتعرض لها.

وأشار إلى أن زيارة الوفد الإيراني إلى سورية تأتي في إطار عمل لجنة الصداقة البرلمانية في مجلس الشورى الإيراني، مشددا على ضرورة تنسيق المواقف بين مجلس الشعب ومجلس الشورى في المحافل الدولية وخاصة فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب ودعم محور المقاومة ورفض الضغوطات والإملاءات الغربية.

حضر اللقاء رئيسة لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب الدكتورة فاديا ديب والسفير الإيراني بدمشق محمد رضا رؤوف شيباني وعدد من أعضاء مجلس الشعب.

 2 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *