لجنة صحية لضبط مخالفات الصيدليات والمستودعات

 شكلت مديرية صحة ريف دمشق بالتعاون مع نقابة الصيادلة لجنة مهمتها ضبط المخالفات الدوائية في الصيدليات والمستودعات الدوائية، وخاصة المنبهة (المنشطة) المسجّلة في وزارة الصحة والتي لها سجل خاص رسمي من مديرية الصحة، ويحفظ بالصيدلية ولا تصرف هذه الأدوية إلا بوصفة من طبيب مختص في الأمراض العصبية، أما باقي المستحضرات فيجب أن تكون مسجلة بوزارة الصحة وتصرف بوصفه من قبل الطبيب.

يأتي ذلك في الوقت الذي حذّر فيه الدكتور عبد الله العسلي مدير صحة ريف دمشق من شيوع استخدام المنشطات بشكل عشوائي من قبل بعض السائقين والرياضيين والمراهقين، ما يؤدي إلى ظهور تأثيرات جانبية خطيرة وبعض الأمراض المعدية التي تهدّد الصحة بسبب الحقن.

وأشار العسلي في تصريح لـ”البعث” إلى أن تعاطي هرمونات الاندروجين (التستوستيرون) يؤدي لاضطرابات معوية وتنفسية وإلى سقوط الشعر واضطرابات جنسية وحدوث ضمور في الخصيتين، وتعاطي هذه المنشطات من قبل صغار السن والناشئين يؤدي لاختلال وظائف الهرمونات وسرعة ظهور أعراض البلوغ وسرعة بناء العظام، ما يؤدي إلى انتهاء عمليات النضج باكراً وحدوث قصر في الطول، وبالنسبة للنساء يمكن ظهور أعراض الرجولة لديهن، فيتغيّر الصوت ويظهر الشعر بالوجه ويتغيّر شكل الجسم وزيادة حجم العضلات وقوتها، ما يؤدي إلى زيادة الحمل الواقع على الأربطة والأوتار لأن عمليات التكيّف بهذه الأجزاء أبطأ من العضلات.

العسلي اعتبر أن استخدام المنشطات لفترات طويلة وبكميات كبيرة يؤدي إلى الإصابة بسرطان الكبد وإلى نقص في إفراز الغدة النخامية  وإلى العجز الجنسي، وقد يتعرض متعاطو هذه الأنواع من المنشطات لزيادة واضحة في نسبة الكولسترول والدهون في الدم وضغط الدم وأمراض القلب وجهاز الدوران، واعتياد المراهق على المنشطات يؤدي إلى زيادة المنشط تدريجياً إلى أن يصل إلى جرعات سامة والموت المفاجئ.

وأشار مدير الصحة إلى أن المديرية تقوم بعملية التثقيف الصحي للمواطنين داخل المراكز الصحية وفي المدارس والنوادي والجهات الحكومية والمنظمات الشعبية والمراكز الثقافية، كما تقوم بدورات تثقيفية للشباب بالتعاون مع اتحاد شبيبة الثورة والاتحاد النسائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *