المقداد لكاغ: سورية قدمت معلومات تثبت عرقلة بعض الدول لإتلاف الكيماوي

بحث الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين صباح اليوم مع سيغريد كاغ رئيسة البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والامم المتحدة والوفد المرافق لها آخر المستجدات المتعلقة باتلاف الأسلحة الكيميائية في سورية والانجازات التى تحققت في اطار تنفيذ سورية لالتزاماتها بموجب انضمانها لاتفاقية حظر الاسلحة الكيميائية وسبل استمرار التعاون البناء القائم بين سورية من جهة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية والامم المتحدة من جهة أخرى.

وأكد المقداد أنه على الرغم من التزام سورية بتنفيذ تعهداتها فيما يتصل باتلاف الاسلحة الكيميائية تقوم بعض الدول بمحاولة تسييسه وتقديم الدعم والاسناد للمجموعات الارهابية المسلحة التي ترتكب الجرائم الارهابية البشعة بحق سورية الوطن والشعب.

وأوضح المقداد أن المعلومات التي قدمتها سورية الى البعثة المشتركة والأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد تورط تلك الدول والمجموعات الإرهابية المسلحة في محاولاتها المستمرة لعرقلة التعاون القائم بين سورية والأمم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية.

من جهتها، أشادت كاغ بالتعاون السوري مع البعثة المشتركة وبما تم انجازه حتى الان فى اطار تنفيذ سورية لالتزاماتها، مؤكدة أن البعثة المشتركة وكذلك الأسرة الدولية تدرك حجم التحديات والمخاطر التي تتم فيها عملية تنفيذ سورية لالتزاماتها المتصلة بهذا الموضوع وخاصة الاوضاع الامنية الصعبة التى تمر بها سورية حاليا.

واعربت رئيسة البعثة المشتركة عن ارتياحها وتقديرها للتعاون الوثيق مع الجهات السورية لانجاز الهدف المشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *