الفاتيكان يأسف لاغتيال الأب فرانس ويصفه بـ«رجل السلام»

أعرب الفاتيكان في بيان له أسفه لاغتيال الأب فرانس فاندر لوخت “على يد المجموعات الإرهابية المسلحة في حمص واصفا إياه بـ”رجل السلام”.

ونقلت وكالة آكي الإيطالية للأنباء عن المتحدث باسم الفاتيكان “الأب فيديريكو لومباردي” قوله “هكذا مات رجل السلام الذي أراد بشجاعة كبيرة أن يبقى وفياً للشعب السوري الذي أعطاه منذ فترة طويلة حياته ومساعدته الروحية”.

وعبر لومباردي عن فخر الفاتيكان بالأب فرانس الذي  كان قريبا من المتألمين في إطار شهادة الحب ليسوع حتى النهاية”.

من جانبها أكدت الرهبانية اليسوعية في الشرق الأوسط استشهاد الأب فاندر لوخت “أمام دار الآباء اليسوعيين في حمص”، وقال الرئيس الإقليمي للرهبنة اليسوعية في الشرق لأوسط والمغرب العربي الأب أليكس باسيلي في بيان “بلغنا من قبل إخوتنا في المنطقة أن الأب فرانس فاندر لوخت اختطف من قبل رجال مسلحين انهالوا عليه بالضرب ثم أردوه قتيلاً برصاصتين في الرأس أمام مقر إقامة الآباء اليسوعيين في حمص فليتقبله الرب ويدعم إخواننا في الرهبنة”.

وقد اغتالت مجموعة إرهابية مسلحة اليوم الأحد الأب فرانس فاندر لوخت اليسوعي بحي بستان الديوان بمدينة حمص القديمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *