2000 إرهابي فرنسي يقاتلون في سورية بدعم من النظام الفرنسي

أكد الكاتب الفرنسي ديفيد تومسون مؤلف كتاب “الجهاديون الفرنسيون” أن عدد المسلحين الفرنسيين الذين توجهوا للقتال إلى جانب الإرهابيين في سورية هو أكثر من 2000 مسلح بينهم المئات من الفرنسيين وعدد من العائلات التي ذهبت بأكملها.

وقال تومسون في مقابلة تلفزيونية أمس.. إن “السلطات الفرنسية لم تبحث عن أسباب هذه الظاهرة ولم تتول أمر معالجتها منذ بدايتها ولم تعد التشريعات اللازمة من أجل ذلك وهو ما سمح بتوجه هؤلاء الفرنسيين إلى سورية بشكل مريح”.

وشدد تومسون على أن الحكومة التركية تتحمل جزءا من المسؤولية في إدخال هؤلاء الإرهابيين إلى سورية من أجل الانضمام إلى “جبهة النصرة” أو “دولة الإسلام في العراق والشام” التابعتين لتنظيم القاعدة الارهابي.

وأضاف تومسون.. “إن أمراء الحرب في تلك المجموعات يعطون أوامرهم للمجاهدين كي يعودوا إلى أوروبا من أجل القيام بعمليات إرهابية وخاصة على الأراضي الفرنسية وهم يعتبرون ذلك شرعيا وهناك أشخاص تم إيقافهم في جنوب فرنسا اعترفوا بذلك”.

 

البعث ميديا – سانا

 

 1 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *