بمناسبة الجلاء.. الهجري: الشعب السوري قادر على مواجهة الفكر التفكيري

 7 total views

أكد سماحة الشيخ حكمت الهجري شيخ العقل الأول لطائفة المسلمين الموحدين أن إرادة الشعب السوري وكفاحه العتيد الذي انتزع الاستقلال من نير المستعمرين هو “أشد وأمضى عزيمة” على مواجهة الفكر التكفيري الظلامي وقوى البغي والاستعمار والعدوان التي تريد العودة بنا إلى عهود الاستعمار والوصاية والانتداب.

وجاءت تصريحات الشيخ الهجري بمناسبة الذكرى الـ 68 لجلاء المستعمر الفرنسي عن أرض الوطن إلى أن شعبنا وبهمة الجيش والقوات المسلحة قادر على تحقيق النصر على المتآمرين على هذا الوطن والحفاظ على استقلاله ورسالته الخالدة.

ورأى الشيخ الهجري أن التاريخ يعيد نفسه حيث يخوض الشعب الأبي في سورية والجيش والقوات المسلحة “معركة أشد ضراوة” من التي خاضها ضد الاستعمار الفرنسي اذ “تكالبت على سورية” قوى الشر والعدوان من كل حدب وصوب وأدواتهم العميلة في الداخل والخارج وسخرت كل ما لديها من مال وسلاح ومرتزقة وأصحاب الفكر التكفيري والظلامي لتحقيق أهدافها الاستعمارية.

ولفت إلى مستوى الوعي العالي الذي يمتلكه أهالي محافظة السويداء خلال الأحداث الراهنة ما انعكس إيماناً بأن الدولة ومؤسساتها هي الوحيدة القادرة على تأمين الاستقرار والحيلولة دون الدخول إلى الفوضى.

وأشار الشيخ الهجري إلى أن الرئاسة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين “تثمن وعي أهالي المحافظة عالياً” وتؤكد حرصها كمرجعية روحية على أن تقدم مستوى من التعاطي الاجتماعي والروحي يتناسب مع مستوى وعي المجتمع مشددا على رفض أي ممارسات لأي عابث يمكن أن تسيء إلى استقرار المحافظة وأمنها.

وقال الشيخ الهجري.. إننا في السويداء كما في باقي المحافظات “سنظل أوفياء لسورية دولة وحكومة وشعبا” ونعرف أننا حين نحترم السلطة ونحافظ على هيبتها إنما ندافع عن أمننا ووجودنا وأمن أبنائنا ووجودهم في ظل خيمة الوطن الواحد.

وأضاف.. ونحن نعيش غمرة احتفالات شعبنا بذكرى الجلاء العظيم فإننا نقف لنستذكر بهذه المناسبة تلك البطولات المجيدة والمآثر الخالدة التي قدمها الآباء والأجداد بكل إباء وشموخ دفاعاً عن الأرض وصوناً للعرض مبينا ان عقيدة مجاهدي الثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش والشيخ صالح العلي وابراهيم هنانو وحسن الخراط وفوزي القاوقجي وأحمد مريود ومحمد الأشمر والشهيد يوسف العظمة الراسخة بالانتماء للوطن هي التي استطاعت أن تدحر جيوش الاستعمار الفرنسي وتحبط كل المخططات الاستعمارية التي كان غايتها تقسيم البلاد.

ودعا الشيخ الهجري جميع أبناء الوطن إلى الاستفادة من دروس وعبر الجلاء وحمل رسالته للحفاظ على وحدة وسيادة واستقلال الوطن متضرعاً لله تعالى أن “يحفظ سورية وشعبها وجيشها وقائدها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *