تجمع للأرمن في إيران تنديدا بجرائم إرهابيي أردوغان بحق أهالي كسب

 4 total views

ندد حشد كبير من الأرمن في إيران بالأعمال الإجرامية التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة المدعومة من حكومة رجب طيب أردوغان ضد أهالي مدينة كسب بريف اللاذقية الشمالي بمن فيهم الأرمن السوريون.

وأطلق المحتجون خلال وقفة احتجاجية لهم اليوم أمام مكتب منظمة الأمم المتحدة في طهران شعارات نددت بالإجرام الذي تعرض له الأرمن على يد المجموعات الإرهابية التكفيرية في سورية.

وحمل المشاركون في الوقفة لافتات تدعو “لتحقيق السلام والأمن في سورية وإدانة دعم أردوغان للإرهابيين في سورية”.

وأكد أسقف الطائفة الأرمنية في إيران سبو سركيسيان أمام التجمع الاحتجاجي أن أمريكا وبعض الدول العربية تمارس سياسة “ازدواجية المعايير” حيال تطورات الأوضاع في سورية.

وقال سركيسيان: إن “هذه الدول تقوم بإدانة الأعمال الإرهابية في الدول الأخرى بينما تقدم كل أنواع السلاح والدعم للمجموعات الإرهابية في سورية” داعيا المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وخاصة منظمة الأمم المتحدة إلى اتخاذ مواقف واضحة وفقا للحقائق القائمة في سورية والقيام بخطوات لحل الأزمة فيها.

وأصدر المحتجون بيانا في ختام وقفتهم الاحتجاجية أدانوا فيه الممارسات الإرهابية المدعومة من تركيا ضد الشعب السوري ومن ضمنه الطائفة الأرمنية في منطقة كسب السورية مؤكدين أن هذه الهجمات على مدينة كسب هي صورة جلية لأنواع العنف والإبادة التي طالت المسيحيين خلال القرن الماضي على يد الأتراك.

ودعا البيان جميع الدول للمساعدة بعودة السكان إلى بيوتهم بأمان وسلام مشيرا إلى أنها المرة الثالثة خلال 100 عام التي يجبر فيها الأرمن على مغادرة كسب وفي كل الحالات كانت تركيا هي المعتدية وإلى جانب المعتدين.

وسلم أسقف الطائفة الأرمنية في إيران نسخة من البيان الاحتجاجي إلى مكتب منظمة الأمم المتحدة في طهران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *