موسكو تحذر من تسليح الإرهابيين في سورية

أكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها اليوم أن “تسليم أسلحة حديثة للمجموعات الإرهابية في سورية يمثل زعزعة للاستقرار ويعيق إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية”.

وقالت الخارجية في البيان الذي نشره موقع «روسيا اليوم» إن «المواجهة بين قوات الجيش والمسلحين في سورية سجلت تصاعداً خطيراً مع تقارير إعلامية تفيد بوقوع منظومات صاروخية أمريكية مضادة للدبابات من نوع “تاو” في أيدي المسلحين ومنهم عناصر جماعة “حركة حزم” التي حصلت من مصادر غربية على أكثر من 20 منظومة من هذا النوع والتي اجتاز مسلحوها تدريبا خاصا على استعمال هذا السلاح».

وأضافت الخارجية الروسية أنه “إذا كانت الإدارة الأمريكية سمحت بتسليم المجموعات المعارضة هذه المنظومات فذلك يخالف تصريحاتها عن تمسك واشنطن بالتسوية السياسية في سورية ونزع تصعيد النزاع الراهن”.

وأكدت الخارجية أن توريدات المنظومات المذكورة من مصادر أخرى كانت مستحيلة من دون موافقة السلطات الأمريكية نظراً للقيود التي تفرضها التشريعات في الولايات المتحدة في مجال تصدير الأسلحة.

وأعربت الخارجية الروسية في بيانها عن قلق موسكو الشديد من احتمال وقوع المنظومات المضادة للدبابات في “أيدي الإرهابيين الذين قد يستخدمونها ضد المدنيين” داعية جميع من يزود “المعارضة بالسلاح إلى الحذر لمنع تصعيد العنف ووقوع خسائر بشرية جسيمة بين المدنيين”.

 2 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *