وفد سوري يقدم التعازي والتبريكات باستشهاد إعلاميي قناة «المنار»

أقامت قناة المنار وحزب الله اليوم مجلس عزاء وتبريك في مجمع الإمام المجتبى بالضاحية الجنوبية في بيروت بإستشهاد الإعلاميين الثلاثة في القناة وهم المراسل حمزة الحاج حسن والمصور محمد منتش والتقني حليم علوه بنيران المجموعات الإرهابية المسلحة في بلدة معلولا.

وتقبل رئيس المجلس السياسي في حزب الله هاشم صفي الدين ونائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم وعضو شورى حزب الله الشيخ محمد يزبك ومسؤولو قناة المنار وأهالي الشهداء التعازي والتبريكات من المعزين والمباركين وفي مقدمتهم سفير سورية في لبنان علي عبد الكريم ووفد من أعضاء مجلس الشعب في سورية ووفود إعلامية سورية والأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان الوزير السابق فايز شكر وسفير إيران في لبنان غضنفر ركن أبادي وشخصيات سياسية ووزارية ونيابية وحزبية ودينية إسلامية ومسيحية ومسؤولون سياسيون وأمنيون رسميون.

وأكد عبد الكريم لقناة المنار أن سورية تحتفل اليوم بعيد جلاء المستعمر عنها ودماء الشهداء الثلاثة تكرس معنى الجلاء والسيادة والكرامة.

وقال السفير عبد الكريم “إن شهادة الصحفيين الثلاثة في معلولا.. هذه الأرض التي فيها معنى رسالات السماء ومعنى الاخاء والتكامل بين المسيحية والإسلام كل هذا مؤشر كبير على معنى هذه الشهادة لذلك نبارك شهادتهم ونرى فيها فاتحة لنصر يكبر كل يوم ضد الصهيونية والتكفير الذي هو وجه إخر لها”.

وقدمت مديرة مكتب سانا في بيروت نهلة كامل التعازي والتبريكات لإدارة وصحفيي قناة المنار بإسم الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا”.

من جانبه شدد الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان فايز شكر على أن الشهداء الثلاثة قاموا بواجبهم المهني الكبير والجهادي في مواجهة حرب إرهابية يقودها هذا المحور الكبير الذي يشن الحرب على سورية فكان لهم ما أرادوا الشهداء على أرض سورية الكرامة.

وتوجه إلى المشاركين في هذا المشروع التكفيري العدواني الإرهابي الذي أراد إسكات الصوت المقاوم لخدمة أهداف العدوان بالقول “إن هذه الشعلة لن تنطفىء وستستمر وسيستمر هذا الصوت عاليا في سورية ولبنان وفي مواجهة الظلم والعدوان الأمريكي الإسرائيلي”.

وأكد الوزير السابق كابي ليون أن الشهداء الثلاثة سقطوا في أرض تفوح منها رائحة القداسة هم شهداء الحقيقة التي حاول التكفيريون طمسها إلا أنها باتت ساطعة والشهداء أظهروها بسقوطهم على هذه الأرض.

بدوره أكد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي بزي أن الإعلاميين الذين استشهدوا هم مثل أي مقاوم يدافع عند الحدود في مواجهة العدو الإسرائيلي وهم يدافعون عن الكلمة الحرة في وجه الإرهاب الجديد.

وسلم وفد من بلدة معلولا إلى المدير العام لقناة المنار ابراهيم فرحات صورة للشهداء الثلاثة وخلفهم كنيسة معلولا.

وكان الإعلاميون الثلاثة من فريق قناة المنار استشهدوا قبل يومين جراء تعرضهم لإطلاق نار من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة خلال قيامهم بواجبهم الإعلامي في بلدة معلولا بريف دمشق.

 

البعث ميديا –سا نا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *