«جنيف الاوكراني»..موسكو: لا يجوز التعامل مع روسيا على أنها تلميذة مخطئة

اعتبر دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلادمير بوتين  أن الحوار في جنيف حول الأزمة الأوكرانية كان إيجابيا لكن “مردوده يحتاج إلى تحليل عميق”.

ولفت بيسكوف إلى أن صدور وثيقة ترسم الخطوات الأولية اللازمة لتسوية الأزمة في أوكرانيا تزامن مع إعلان واشنطن عن مواصلتها التخطيط لفرض عقوبات جديدة على روسيا، وعن أن الولايات المتحدة “ستتابع بكل اهتمام تنفيذ روسيا التزاماتها”.

ولفت المتحدث باسم الكرملين في مقابلة مع قناة “روسيا 1” إلى أنه “لا يجوز التعامل مع روسيا على أنها تلميذة مخطئة” “تُسأل عن جودة أدائها لواجب منزلي”، فهي “لهجة غير مقبولة على الإطلاق”.

كما شدد بيسكوف على أن الغرب يحاول أن يلقي على عاتق موسكو مسؤولية تأزم الوضع في أوكرانيا، إلا أن روسيا نفسها مهتمة باستقرار ووحدة جارتها.

في سياق متصل  وحول موضوع انتشار “النزعات المعادية” لروسيا في أوكرانيا اليوم، أعرب بيسكوف عن أسفه لكون “كثير من السياسيين الأوكرانيين مصابين بمرض كراهية الروس”.

وأشار إلى أن ذلك ينعكس سلبا على شعبية هؤلاء السياسيين في أنحاء البلاد، لا سيما في جنوب شرقها. بيسكوف: الانقلاب في أوكرانيا هو الذي دفعنا إلى تعزيز قواتنا على حدودها هذا وبخصوص تواجد قوات روسية على حدود أوكرانيا أقر بيسكوف بأن هناك قوات أرسلت إلى هناك كإجراء احترازي تم اتخاذه بعد الانقلاب الذي وقع في كييف، وذلك كخطوة منطقية تهدف إلى ضمان أمن روسيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *