ابراهيم: الجيش العربي السوري أمّن 90 % من الحدود المشتركة

أكد المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم أنه وبعد العملية الأخيرة التي قام بها الجيش العربي السوري في منطقة القلمون تم إقفال نحو 90 بالمئة من الحدود مع لبنان الأمر الذي انعكس على لبنان بالهدوء.

وقال ابراهيم في حديث لرويترز نشر اليوم إن “الوضع الأمني هو هاجس كل العالم ولكن لبنان يتأثر بالوضع السوري وما حصل عندنا مؤخرا هو نتاج للأزمة في سورية” موضحا أن “الحدود بين لبنان وسورية كانت مفتوحة من جهة عرسال أو يبرود أو من جهة قلعة الحصن أي منطقة عكار والشمال وكان هذا التسرب الأمني من وإلى سورية يتم عبر هذه الحدود”.

وأضاف اللواء ابراهيم إن “عملية إقفال الحدود التي كانت مفتوحة بين لبنان وسورية جاءت بالتزامن مع تشكيل الحكومة لتقفل هذا الملف بنسبة 90 بالمئة “مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية اللبنانية” كانت تعمل قبل إقفال الحدود وحدثت الكثير من التوقيفات للشبكات الارهابية نتيجة التنسيق بيننا جميعا وعلى رأس هذه المؤسسات الجيش وأحبطنا الكثير من العمليات وأوقفنا الكثير من السيارات التي كانت معدة للتفجير وبعض هذه السيارات لم يتم الإعلان عنها لكي لا تسبب ذعرا في البلد وأوقفنا الكثير الكثير من الإرهابيين قبل إقفال الحدود”.

يذكر أن الجيش العربي السوري وخلال عملياته لإعادة الأمن والاستقرار إلى مناطق وقرى القلمون على الحدود مع لبنان عثر على الكثير من المخابىء والأماكن المعدة لتجهيز السيارات المفخخة قبل إرسالها إلى المدن والقرى السورية الآمنة أو باتجاه الأراضي اللبنانية.

وسبق أن تعرضت العديد من المناطق اللبنانية خلال الأشهر الماضية لعمليات إرهابية بسيارات مفخخة أسفرت عن سقوط العشرات من الشهداء والجرحى وتبين من خلال التحقيقات التي قامت بها الأجهزة الأمنية اللبنانية أن معظم السيارات المستخدمة في العمليات الإرهابية كانت تجهز وتنقل من المناطق التي كانت تتواجد فيها المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *