تركيا.. كمين لعسكريين في تونجلي وعصيان في سجن كوندرا

تعرّضت مدرعة عسكرية تركية لكمين عبر تفجير لغم أرضي تحتها أثناء مرورها بإحدى الطرق البرية القريبة من بلدة “سوتلوجا” التابعة لمدينة “تونجالي” شرق البلاد. وأفادت الأنباء أن اللغم الأرضي يعدّ واحدًا من الألغام التي زرعت من قبل عناصر مسلحة تحت الطرقات في تلك المنطقة، وقد تم تفجيرها عن طريق التحكم عن بُعد أثناء مرور مدرعة عسكرية تقلّ أحد الضباط في الجيش التركي. وقد أحدث اللغم الأرضي المنفجر فتحة في الأرض بعرض خمسة أمتار وعمق مترين، فضلاً عن الضرر الذي ألحقه بالمدرعة العسكرية.

هذا وقد سارعت القوات الأمنية إلى الانتشار حول تلك المنطقة بكثافة، كما هرعت فرق الإنقاذ وسيارات الإسعاف إلى مكان الانفجار، في حين لم ترد بعدُ أي معلومات عن سقوط جرحى أو قتلى جرّاء الانفجار.

وفي اسطنبول تعرّض مساء أمس الجمعة مركز أمني بحي “باشاك شهير” الواقع في الشطر الأوروبي من إسطنبول لهجوم بقنبلة صوتية أسفر عن جرح شخص واحد، وألحق بعض الأضرار المادية بالسيارات المارّة. ووفقًا للمعلومات الأولية فإن الشبهات تحوم حول ثلاثة أشخاص اقتربوا من المركز الأمني وقاموا بإلقاء القنبلة قرب سور المخفر ثم ولّوا هاربين، وعقب ذلك انفجرت القنبلة وتسبّبت بإصابة مواطن أثناء نزوله من حافلة للركاب بالقرب من تلك المنطقة. وعلى الفور سارعت القوات الأمنية إلى تطويق المنطقة وباشرت بتعقب الأشخاص الثلاثة المشتبه بهم، كما لوحظ تحليق لطائرات الهليكوبتر من أجل مؤازرة أفراد الشرطة في تعقّب الهاربين الثلاثة.

وفي سجن كنودرا بولاية “كوجا إلي” جنوب غرب تركيا، فقد قام السجناء الموجودين داخل السجن بإحراق أسرتهم وخرجوا إلى سطح السجن معلنين عصيانهم على الظروف القاسية التي يعانونها داخل السجن والمعاملة السيئة التي يلقنوها في معتقلاتهم.

وحسب المعلومات الواردة من داخل السجن فغن السجناء أرادوا من هذه الخطوة إسماع صوتهم للمؤسسات الحقوقية والرأي العام من أجل مساندتهم في الحصول على حقوقهم المشروعة كما هو موجود في كل سجون العالم.

صحف تركية

 البعث ميديا – ترجمة أسامة شحود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *