فريدوم هاوس: تركيا ضمن خانة البلدان غير الحرة صحافياً

 أعلنت منظمة “فريدوم هاوس” الأمريكية في تصنيفها الجديد لحرية الصحافة حول العالم أن تركيا شهدت انتكاسة كبيرة في مجال حرية الصحافة.

وكشف التقرير الذي أصدرته المنظمة المذكورة ومقرها واشنطن أن تركيا حصلت خلال 2013 على 62 نقطة، وحازت المرتبة الـ134 عالميًّا كأقل الدول حرية في مجال الصحافة والإعلام، كما أن تصنيفها تراجع من خانة الدول “الحرة نسبيًّا” إلى خانة الدول “غير الحرة”، لتحلّ بهذا جنبًا إلى جنب مع دول مثل أرمينيا والإكوادور وليبيا وجنوب السودان وكوريا الشمالية. وشدد التقرير على أن تركيا مارست العديد من الضغوط على الصحفيين خلال العام الفائت، خصوصًا الصحفيين الذين تعاطوا مسألة الاحتجاجات التي شهدتها حديقة “غيزي” في إسطنبول العام الماضي، حيث طُرد العديد منهم من أعمالهم، كما تعرض البعض الآخر لضغوط من أجل تقديم الاستقالة والتخلّي عن ممارسة مهنة الصحافة.

 ولفت التقرير إلى أن عددًا كبيرًا من الصحفيين أيضًا أُجبروا على الاستقالة من عملهم بسبب كتابتهم في مواضيع تخص اللقاءات التي جرت بين الحكومة التركية وبين حزب العمال الكردستاني، منوهة بأن هناك اتفاقيات جرت بين الحكومة وبين أباطرة الإعلام للضغط على الصحفيين أو طردهم لكي يتخلوا عن الكتابة في مواضيع الحساسة، هذا بالإضافة إلى وجود أعداد كبيرة من الصحفيين تقبع خلف قضبان السجون في تركيا.

وأشار تقرير المنظمة المذكورة إلى أن هناك عددًا من الدول تقدمت على تركيا في مجال حرية الإعلام والصحافة، منها الكويت وأوغندا وكينيا وتنزانيا وليبيريا وغواتيمالا وبنغلاديش وأندونيسيا ومنغوليا ولبنان وتونس والجزائر ومقدونيا والبوسنة والهرسك وكوسوفا وألبانيا وجورجيا والبرغواي. وأوضح التقرير أن هناك واحدًا من ستة أشخاص فقط، أو 14 % من إجمالي السكان حول العالم يعيشون في مكان يصنف فيه الإعلام بأنه حر، وذلك مقابل 44 % يعيشون في أماكن يصنف فيها الإعلام بغير الحر، ويعيش 42 % في أماكن يصنف فيها الإعلام بأنه حر جزئيًّا.

وقد بلغ عدد الدول التي تم تقييمها في مجال حرية الصحافة خلال عام 2013 نحو 197 دولة، وتم تصنيف 63 دولة (32 %) بأنها حرة، و68 دولة (35 %) بأنها حرة جزئيًّا و66 دولة (33 %) بأنها غير حرة.

صحيفة “بوغون” التركية

البعث ميديا-ترجمة-أسامة شحود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *