وزير الخارجية الفرنسي السابق: الانتخابات في سورية أمر جيد وموقف باريس مثير للسخرية

أكد وزير الخارجية الفرنسي الأسبق رولان دوما، أن الانتخابات الرئاسية في سورية “أمر جيد وأن الوقت مناسب من أجل استشارة الشعب السوري” وأن الموقف المسبق للحكومة الفرنسية من الانتخابات “مثير للسخرية”.

وقال دوما في مقابلة أجرتها “سانا” معه في باريس، “إن قرار الحكومة الفرنسية منع السوريين المقيمين في فرنسا من ممارسة حقهم الانتخابي لاختيار مرشحهم لرئاسة الجمهورية العربية السورية “قرار سياسي بحت وتدخل في سياق المنطقة والعلاقات الحالية بين سورية والغرب.. ومن غير المقبول دوليا اتخاذ مثل هذا القرار”.

وأضاف دوما: “إن الانتخاب في سفارات الدول في الخارج يجري في كل مكان ومن غير المقبول أن نغيره.. واذا كان ينبغي أن يصبح الانتخاب على نطاق واسع فيكفي إدخال مفهوم الحظر حين يكون هناك نزاع بين بلدين”، مبينا” أن القرار الفرنسي انتهاك للقانون الدولي والممارسات الدولية التي وضعت منذ زمن طويل ولا يجوز تغيير هذه الممارسات إذا وقع خلاف بين بلدين”.

وشدد الوزير الفرنسي الأسبق على أن “قرار الحكومة الفرنسية من وجهة نظر الأخلاق العامة في العالم تدخل غير مقبول بالشؤون الداخلية لسورية” متسائلا.. باسم ماذا تسمح الحكومة الفرنسية لنفسها بالقول.. “إنها ترفض أن يصوت المواطنون السوريون كما يحدث في جميع دول العالم المتحضرة”.

وبين دوما أن قرار الحكومة الفرنسية “مؤسف جدا وغير متسق مع الحقوق والأعراف على مستوى القانون الفرنسي الداخلي وسيخلق انتهاكات أخرى ويخالف بشكل كبير كل ما تمثله السياسة الدولية لفرنسا التي أقامت ثورة عام 1789 المناصرة للاقتراع العام وحق الشعوب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *