هيومن رايتس ووتش: قضاء النظام البحريني فاشل وظالم

نددت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الخميس بـ”الفشل والظلم” في النظام القضائي البحريني، مشيرة إلى أن المحاكم البحرينية تعاقب بقسوة المطالبين بالإصلاح بينما تمنح عقوبات مخففة لعناصر قوى الأمن الذين يرتكبون تجاوزات.

وقال نائب مدير المنظمة لشؤون الشرق الاوسط جو ستورك في تقرير من 64 صفحة إن: “ضابطا في الشرطة البحرينية يقتل بدم بارد محتجا او يضرب معتقلا حتى الموت يحصل على عقوبة بالسجن ستة اشهر، او ربما سنتين”.

وتابع: “بالمقابل فإن المطالبة بشكل سلمي بقيام جمهورية في البحرين تعاقب بالسجن مدى الحياة”.

وأضاف: “ان المحاكم البحرينية تتبع نظاما سياسيا قمعيا لدرجة كبيرة”.

وانتقد تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش “التناقض الكبير بين الملاحقات التي تطلقها النيابة العامة بحق مرتكبي جرائم كبيرة ضد حقوق الانسان بين افراد قوى الامن، والملاحقات ضد مرتكبي ما يقال انها جرائم على اساس حرية التعبير التجمع السلمي”

وقال ستورك: “مشكلة البحرين لا تكمن في نظام عدالة لا يعمل بشكل جيد، بل في نظام ظلم يعمل بشكل جيد تماما”.

وأضاف: “إن حلفاء البحرين في بريطانيا والولايات المتحدة وفي دول الاتحاد الاوروبي قد فشلوا في الضغط على حكومة المملكة “لاتخاذ خطوات جدية باتجاه معاقبة مرتكبي التجاوزات او للافراج عن سجناء سياسيين بارزين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *