طهران: قواعد العدو ومصالحه في المنطقة تحت مرمى نيراننا

كشف نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي عن أن قواعد العدو ومصالحه الحيوية في المنطقة هي تحت مرمى قوات الحرس الثوري الإيراني إذا ما سولت له نفسه التعرض للأراضي الإيرانية.

وجاء ذلك خلال كلمة ألقاها اليوم الجمعة 30 أيار مشدد فيها على أن قوات الحرس لن تسمح للعدو بتحقيق أطماعه على الأراضي الإيرانية لان هذا القوات تمكنت من بسط هيمنتها الجوية وباتت قادرة على استهداف قواعد العدو.

وقال سلامي: «إنه تم إعداد القوة الكافية لمواجهة جميع خيارات الأعداء حتى ولو كانت متزامنة»، مضيفا «أن العدو يدرك تماما بأننا لانبالغ لأن الحرس الثوري يمتلك 500 فوج منظم من الشعب الإيراني ومئات الكتائب من القوة البرية على أتم الاستعداد لتلقين العدو درسا لن ينساه و لن ينال سوى الهزيمة والتقهقر المذل».

وأشار سلامي إلى أن قوات الحرس الثوري باتت اليوم ترصد تواجد العدو بأي منطقة قريبة كانت أم بعيدة مشيرا الى أن الحرس الثوري الإيراني كبح جماح العدو في شرق البحر المتوسط أثناء تواجد السفن الحربية الايرانية في تلك المنطقة.

وقال إن «مهمة كوادر الحرس الثوري تحولت القوة برية وبحرية وجوية ضاربة بحيث باتت الزوارق البحرية للحرس تواجه الفرقاطات الأميركية العملاقة” مضيفا إن “صواريخنا مجهزة ودفاعاتنا الجوية باستطاعتها تدمير طائرات العدو على أي ارتفاع كما أن طائراتنا من دون طيار لديها القدرة على تنفيذ إحدث المهام العملانية».

ودعا نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني الدبلوماسية الإيرانية وخاصة الفريق النووي المفاوض مع مجموعة خمسة زائد واحد إلى الدفاع ببسالة على نحو يليق بالشعب الإيراني عن إنجازات الثورة الإسلامية في إيران الدفاعية والنووية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *