الحلقي: الانتخابات الرئاسية محطة مهمة في تاريخ سورية المعاصر

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن الانتخابات الرئاسية في سورية محطة مهمة في تاريخ سورية المعاصر وتشكل جسر عبور لتحقيق المزيد من الأمن والاستقرار باعتبارها استكمالا للعملية السياسية التي تتعزز بالتوازي مع تزايد المصالحات الوطنية وانتصارات الجيش العربي السوري وتعزيز قدرات الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور الحلقي مع رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي حيث أوضح أن يوم الثالث من حزيران جمع قلوب السوريين ووحدهم من أجل تقرير مصير بلادهم دون تدخل خارجي وأن الإقبال الشديد والكثيف وتدفق الملايين من الشعب السوري على صناديق الاقتراع صدم أعداء سورية ووجه صفعة قوية لهم.

ولفت رئيس مجلس الوزراء إلى أن السوريين استطاعوا بفضل إرادتهم القوية وصمودهم الأسطوري ووقوف الأصدقاء إلى جانبهم وعلى رأسهم إيران قطف ثمار النصر على جميع الجهات وإنجاز العملية الديمقراطية بشفافية ومصداقية.

وعبر الدكتور الحلقي عن الارتياح لتنامي العلاقات الاقتصادية والتجارية والتنموية بين البلدين للارتقاء بها لمستوى العلاقات السياسية الاستراتيجية الراسخة التي تعزز الأمن والاستقرار في المنطقة مستعرضا آفاق التعاون الاقتصادية والتجارية والخطط والبرامج المستقبلية التي أعدتها الحكومة لإعادة البناء والأعمار وكذلك الخطط الإسعافية ودور القطاع الوطني الإيراني في المساهمة فيها.

من جهته أكد بروجردي أن سورية اليوم تصنع ملحمة سياسية بكل معنى الكلمة ستغير الموازين الدولية لمصلحتها وأن ما شاهدناه خلال الانتخابات الرئاسية أمس والإقبال الحاشد للشعب السوري لتقرير مصير وطنه دليل آخر للعالم أن الشعب السوري سيحقق النصر النهائي على أعدائه.

وتوجه بروجردي بالتهنئة للشعب السوري على إنجاز هذا الاستحقاق الديمقراطي بكل شفافية ونزاهة ومصداقية.

وتناول اللقاء آليات تعزيز التعاون المشترك في كل المجالات وخاصة النفط والطاقة الكهربائية وتوفير المواد التموينية والغذائية وإقامة مشاريع مشتركة وتوفير احتياجات القطاعات الصناعية والزراعية والتنموية السورية كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *