المجلس الوطني للإعلام: سورية انتخبت مستقبلها وأكدت أنها منتصرة

أكد المجلس الوطني للإعلام أن ما قام به الشعب السوري في الانتخابات الرئاسية يشكل الروح الحقيقية لسورية العروبة والحضارة، وأن تصويت السوريين لانتخاب الدكتور بشار الأسد كان رداً صاعقاً على كل المتآمرين من الغرب الاستعماري والإسلام المتصهين، وارتباطاً عميقا بقيادته الحكيمة والمبدعة.

وأشار المجلس في بيان تلقت “سانا” نسخة منه، إلى المعاني العميقة التي قدمها شعبنا العظيم في الانتخابات، والتي شكلت فرصة شعبية ديمقراطية تظهر وفاء الشعب لمن قاد الوطن إلى قهر الإرهاب.

وأعرب المجلس عن تهنئته للشعب العربي السوري لاستمراره خلف قيادته لتحقيق الانتصار والنهوض وكسر الفساد وإنجاز الإصلاح كي تكون سورية أكثر عدلاً وحضارة وأقوى وأعمق رفاهية ولتبقى سورية الأجمل والأرقى.

وتوجه المجلس إلى الإعلام الوطني بالشكر على الجهود التي ساهمت في جعل الانتخابات الرئاسية تعبيراً شعبياً واضحاً وحاضراً، وبالتقدير البالغ للإعلام الحليف والصديق العربي والإقليمي والدولي الذي تميز في تغطيته للانتخابات.

وختم المجلس بيانه بالقول: “إن سورية لم تنتخب رئيساً وقائداً فقط  بل انتخبت مستقبلها، وأكدت معناها وجوهرها وأنها منتصرة بتضحيات جيشها وقوة شعبها وحكمة قائدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *