الأمن التركي يقمع المتظاهرين في ديار بكر ويحاصر المصابين!!

 قتل شخصان وجرح عدد آخر في بلدة ليجه بديار بكر نتيجة اشتباكات وقعت مساء أمس بين قوات الدرك وعدد كبير من المحتجين الأكراد الرافضين لبناء مخفر جديد لقوات الدرك في بلدتهم.

 وتفيد المعلومات بأن قوات الدرك قامت بمحاصرة مبنى المستشفى الذي نقل إليه ضحايا الاشتباك لمنع أهالي الضحايا وسكان البلدة من تنظيم مظاهرة جديدة قرب المشفى.

 ومازالت حتى الساعة أجواء التوتر الشديد تخيم على البلدة نتيجة الاحتجاجات الشعبية المستمرة فيها منذ 15 يوماً والتي قام خلالها المحتجون بقطع الطرق الواصلة بين ديار بكر و ولاية بينغول عدة مرات استخدمت خلالها قوات الدرك القنابل الغازية وخراطيم المياه لقمع محتجين وأسفرت في كثير من الأحيان في سقوط عدد من الجرحى بين صفوف الطرفين.

صحيفة “جمهوريت” التركية

البعث ميديا-ترجمة: أسامة شحود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.