كتاب مغلّف بجلد امرأة!

عُثر على كتاب قديم جدا مغلّف بجلد الإنسان في مكتبة جامعة هارفارد يعود إلى الكاتب الفرنسي أرسين هوسايه الذي ألفه أواسط ثمانينيات القرن التاسع عشر بعنوان “مصائر النفس” الذي يتطرق فيه المؤلف إلى مسائل التفكير في نفس الإنسان وحياته بعد وفاته.

وكان أرسين قدّم كتابه لصديقه الطبيب لودوفيك بولاند الذي غلفه بجلد امرأة مجهولة الهوية أصيبت بمرض نفسي ثم توفيت إثر سكتة دماغية.

وبرر الطبيب تصرفه هذا بكتابة مخطوطة بيده على إحدى صفحات الكتاب تقول إن هذا الكتاب يحكي عن نفس الإنسان ولهذا فهو يستحق “التغليف الإنساني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.