انفجار في ليجة بديار بكر والمحتجون ينزلون العلم التركي

وقع فجر اليوم انفجار عنيف في بلدة ليجه بديار بكر أسفر عن سقوط 4 جرحى أحدهم في حالة خطر. وتشير المعلومات الأولية إلى أن الانفجار وقع في منطقة يتواجد فيها عدد من المتظاهرين المعتصمين منذ مدة ضد قيام بناء قوات الدرك لمخفر جديد لها في المنطقة، وكذلك ضد مشروع بناء سد تنوي الحكومة التركية بنائه أيضاً في ذات المنطقة.

 ولم تفد المعلومات حتى الآن بتفاصيل ذلك الانفجار ما إن كان وقع أثناء إعداد عبوة ناسفة أم أنه نتيجة لانفجار اسطوانة غاز كما يدعي المتظاهرون.

وكان المحتجون الأكراد في بلدة ليجه بديار بكر قد قاموا ظهر أمس بإنزال العالم التركي من على سارية إحدى القواعد الجوية للجيش التركي في ديار بكر.

وتشير المعلومات إلى أن مجموعة من الملثمين وبعد انتهاء مراسم دفن اثنين من الأشخاص الذين قتلوا أمس في اشتباكات مع الجيش التركي، توجهوا إلى مبنى القيادة العامة الثانية للقوى الجوية ومن ثم اقتحموا المبنى وأنزلوا العلم التركي من على السارية بعد اشتباكات بينهم وبين عناصر الحراسة، كما قاموا بإحراق عدد من الإطارات البلاستيكية داخل حديقة القيادة، مما أدى إلى نشوب اشتباكات بين الطرفين استخدم خلالها الجيش خراطيم المياه والقنابل الغازية المسيلة للدموع لإخراج المحتجين وإبعادهم من مركز القيادة.

صحف تركية

البعث ميديا-ترجمة: أسامة شحود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.