جاليتنا في فرنسا تحتفي بالرئيس بشار الأسد

أقامت الجالية السورية في فرنسا فعالية احتفالية في ساحة جوفر وسط العاصمة الفرنسية باريس مساء أمس احتفاء بنجاح الاستحقاق الدستوري في سورية وفوز الدكتور بشار الأسد بمنصب رئاسة الجمهورية لولاية دستورية جديدة بعد اكثر من ثلاث سنوات من الصمود ومحاربة الإرهاب وصون كرامة الشعب السوري.

وأكد أعضاء الجالية خلال الفعالية وقوفهم إلى جانب قيادتهم الحكيمة وجيشهم الباسل حتى تحقيق النصر النهائي على الإرهاب مشددين على أن الانتخابات برهنت على وعي الشعب السوري الذي تصدى للمجموعات التكفيرية الارهابية وخطرها المستقبلي على سورية والمنطقة والعالم واثبت للجميع انتصار إرادته وحقه في قول كلمته وتقرير مصيره بنفسه.

وبين المشاركون في كلمات تناوبوا على إلقائها أن فوز الرئيس الأسد بالانتخابات هو إعلان سياسي وشعبي لجميع دول العالم المشتركة في الحرب على سورية بفشل حربهم بفضل إيمان الشعب السوري بقضيته العادلة وصموده والتفافه حول قيادته وتصميمه على الدفاع عن بلاده وسيادتها وكرامتها ووحدة أراضيها مؤكدين أن نجاح الانتخابات في سورية شكل صدمة قاسية للدول المتآمرة والداعمة للإرهاب.

وأعرب أبناء الجالية السورية في كلماتهم عن التقدير والإجلال لجهود أبطال الجيش العربي السوري الذين سطروا ويسطرون أروع الملاحم في دفاعهم وذودهم عن أرض الوطن وطردهم الغزاة الإرهابيين مجددين دعمهم المطلق للجيش حتى تحقيق النصر وإعادة الأمن والاستقرار لسورية.

ورفع أبناء الجالية خلال الفعالية أعلام الوطن وصور الرئيس الأسد مرددين هتافات النصر ومجددين العهد بالمضي قدماً خلف قيادة الرئيس الأسد الشجاعة.

وفي السياق ذاته قال المغترب السوري الدكتور علي جدعان: “إن قيادة الرئيس الأسد الحكيمة ستنير درب الجماهير في فتح صفحة جديدة في مسيرة النضال وإعادة بناء سورية وتطهير التراب السوري من رجس الارهاب بجهود الجيش العربي السوري الباسل” مشيرا إلى أن فوز الرئيس الأسد بالانتخابات هو يوم العزة والكرامة واستحقاق وطني سيكلل بالبناء والتطوير والتحديث ويتوج بالنصر الكبير باستعادة الأراضي المحتلة من إسرائيل.

يذكر أن أبناء الجالية السورية في فرنسا شاركوا بالاستحقاق الدستوري يوم الانتخابات وتوافدوا بكثافة واسعة مميزة إلى أرض الوطن للاقتراع في الانتخابات الرئاسية السورية ضمن وفد شعبي خاص بعد أن حرمتهم الحكومة الفرنسية بقرارها الجائر من المشاركة في الاقتراع في مقر السفارة السورية في باريس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.