تقدم مهم للجيش بالمليحة والقضاء على إرهابيين من عصابتي «الرحمن والهدى»

قال مصدر عسكري للوكالة السورية للأنباء “سانا” إن وحدات من الجيش العربي السوري حققت تقدماً مهماً اليوم الثلاثاء في مسار عملياتها من الجانب الشرقي باتجاه بلدة جسرين شمالا بعد قطع خط إمداد الإرهابيين الرئيسي مع المليحة حيث تم القضاء على أعداد من الإرهابيين مما يسمى فيلق الرحمن.

وأضاف المصدر: إن الجيش تمكن من خلال هذه العملية من تشديد الخناق على ما تبقى من أفراد المجموعات الإرهابية المسلحة وحصرهم  في حيز ضيق داخل البلدة  ما يعجل بعملية إنهاء معركة المليحة التي ستشكل ضربة قاضية لكل المجموعات الإرهابية بالغوطة الشرقية، مشيرا إلى مقتل إعداد كبيرة من الإرهابيين خلال الأيام الماضية معظمهم من جنسيات غير سورية ومن “جبهة النصرة” التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي إضافة إلى تنظيمات أخرى تكفيرية إرهابية.

وفي مزارع النشابية وبعمق الغوطة الشرقية تمكنت  وحدات أخرى حسبما أفاد  المصدر من  القضاء على العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين ومن بين القتلى سامر الإمام وعدنان الشيخ و خالد الزهري،  في حين داهمت وحدات من الجيش تجمعات للإرهابيين في مزارع عالية والعب وكرم الرصاص في منطقة دوما وأوقعت العديد منهم قتلى مما يسمى كتائب شباب الهدى ودمرت أسلحة وعتادا حربيا كان بحوزتهم ومن بين القتلى محمود عبد الباقي و محي الدين ستوت وماهر عيون .

في موازاة ذلك تم تدمير أوكار للإرهابيين في سلسلة عمليات مركزة في خان الشيح ومزارعها نتج عنها مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عدد من الآليات كانوا يستخدمونها في اعتداءاتهم الإرهابية بينما سقط قتلى ومصابون بين الإرهابيين في اشتباكات جرت على أكثر من محور وسط مدينة داريا في حين تم إيقاع مجموعة إرهابية بين قتيل ومصاب في محيط بلدة الرحيبة بالريف الشمالي الشرقي لدمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.