داني ألفيش: أتمنى أن نواجه الأرجنتين في نهائي المونديال

كشف الظهير البرازيلي داني ألفيش يوم أمس الاثنين أنّه يشارك مديره الفني لويز فيليبي سكولاري حلمه بأن يكون نهائي مونديال البرازيل 2014 بين الفريق المضيف وغريمه اللدود الأرجنتيني، واضعاً المنتخبين في قائمة مرشحين للقب تضم أيضاً إسبانيا وألمانيا.

قال المدافع في مؤتمر صحفي: “لو كان عليّ اختيار نهائي ، أتمنى أن يكون بين البرازيل والأرجنتين، إنّه كلاسيكو، وبحكم تاريخ الفريقين، ستكون مباراة تاريخية، فضلاً عن ذلك، حصد كأس العالم على حساب منافسٍ بهذه الأهمية سيكون أمراً أكبر قيمة بالنسبة لنا”.

بحسب ظهير برشلونة، فإن الأرجنتين تتمتع “بهجوم رائع”، الأمر الذي يعني إدراج “التانغو” في قائمة المنتخبات التي يرشحها للقب، التي تتضمن كذلك إسبانيا “للاحترام الذي يحب أن يتمتع به حامل اللقب”، وألمانيا التي “تلعب كرة قدم مبهجة للغاية”.

ورغم أنّه وضع البرازيل في نهاية قائمته، أكد ألفيش أنّ أصحاب الأرض يأتون في مقدمة مرشحيه للقب “لأنهم يلعبون على أرضهم ولديهم شعب يدعمهم”.

وأضاف: “المنتخب البرازيلي هو الشعب، وأعتقد أن ذلك يزيد من أفضليته”.

على جانب آخر، قال داني ألفيش إنّه يثق في أن مونديال 2014، الذي ينطلق يوم الخميس المقبل في ساو باولو بمباراة بين البرازيل وكرواتيا ، سيقام في أجواء احتفالية، رغم الاحتجاجات والإضرابات التي تعصف بالبلاد منذ كأس القارات في حزيران/يونيو من العام الماضي.

وقال اللاعب إنّ الدعم الصريح من جانب الجماهير التي تحتفل بالمنتخب الوطني، لهو دليل على الحماس الشعبي تجاه البطولة.

أكد: “بالنسبة لنا، هدية أن نرى شعبنا متفهماً أن الكأس قد وصلت إلى البرازيل، وأنّها لحظة رائعة لاستقبال العالم والاستمتاع، أعرف أنه من الصعب نسيان الوضع في بلادنا، لكن العالم سيكون هنا والبرازيليون يعرفون كيف يستقبلون ضيوفهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.