رئيس إستونيا: الاتحاد الأوروبي ضعيف و«أوروبا موحدة» هو وهم

أعلن رئيس إستونيا توماس هندريك إيلفيس أن الأزمة الاقتصادية التي شهدتها أوروبا مؤخرا والأزمة الأوكرانية تدلان على افتقاد الاتحاد الأوروبي إلى الوحدة وضعفه في الدفاع عن القيم الديمقراطية وتوفير الأمن.

وقال إيلفيس في مؤتمر في براغ إن الأزمة الاقتصادية أدت إلى تقسيم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى «دول ملتزمة بالقواعد» وكذلك «دول غير مسؤولة»، مشيرا إلى أن انهيار جدار برلين أظهر واقعا أكثر تعقيدا من التصورات المثالية، بحسب ما نقل المكتب الإعلامي للرئاسة الإستونية يوم الثلاثاء 10 حزيران، ويرى الرئيس الإستوني أن الحلم عن أوروبا موحدة هو وهم، كما تبيّن في الواقع.

 وأكد إيلفيس أن الاتحاد الأوروبي يجب ألا يخاف القيام «بخطوات قوية، ما يعني كذلك فرض عقوبات على روسيا، التي خرقت القانون الدولي وحدود الدول باستخدام القوة»، ودعا الرئيس الإستوني الاتحاد الأوروبي إلى التخلي عن اللا مبالاة و«بدء العمل الجاد على توفير أمننا المشترك».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.