كي مون يعرب عن قلقه من تدهور الوضع الأمني في الموصل العراقية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه البالغ من سيطرة إرهابيين على مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى العراقية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ستيفان دوياريك المتحدث باسم كي مون دعوته المسؤولين العراقيين إلى التوحد لمواجهة هذا الوضع الخطير في مواجهة الأخطار التي تهدد العراق والتي يمكن الرد عليها فقط في إطار الدستور والعملية السياسية الديمقراطية.

وأضاف المتحدث إن الأمين العام قلق بشدة للتدهور الخطير للوضع الأمني في الموصل حيث نزح آلاف المدنيين ويدين بشدة الهجمات الإرهابية التي شهدها العراق في الأيام الأخيرة.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أعلن حالة التأهب القصوى لمواجهة التحديات القائمة في محافظة نينوى وتوجه إلى المنظمات الدولية بما فيها الامم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي وغيرهم لتأييد العراق ودعم موقفه في مكافحة الإرهاب وتحمل مسؤولياتها بإقرار السلم والأمن الدوليين، داعيا دول جوار العراق إلى قطع خطوط الإمداد عن الإرهابيين والمنظمات الدولية إلى تأييد ودعم العراق في مكافحة الإرهاب والى تحمل مسؤولياتها بإقرار السلم والأمن الدوليين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.