النايف: مليار ليرة لتأهيل البنى الصحية ووصول شحنة من التجهيزات الطبية

أكد وزير الصحة الدكتور سعد النايف أن الحكومة رصدت مليار ليرة سورية بشكل إسعافي لإعادة ترميم وتأهيل ما أمكن من البنى الصحية المتضررة من مشاف ومراكز صحية وصيانة منظومة الإسعاف القابلة للإصلاح نتيجة تعرضها للاعتداءات الإرهابية المتواصلة.

وأوضح الوزير خلال اجتماعه اليوم مع مديري الصحة في المحافظات أنه تم إبرام عقود مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتوريد بعض الأدوية والتجهيزات وسيارات الإسعاف حيث تم استلام بعض الأدوية فيما ستصل شحنة من التجهيزات الطبية إضافة إلى 50 سيارة إسعاف خلال الأسابيع القليلة القادمة كدفعة أولى من أصل 150 سيارة تم التعاقد عليها وذلك لتوزيعها على المحافظات حسب الحاجة لتعزيز الخدمات الإسعافية والطبية للمواطنين.

وأشار إلى أنه وفي إطار جهود الحكومة لإتاحة الخدمات الطبية بشكلها الأفضل في ظل الظروف الراهنة فإنه تم التعاقد لتأمين 100 جهاز غسيل كلية وجهازي طبقي محوري لحلب وحمص وبعض المستلزمات الطبية بقيمة إجمالية تصل إلى نحو 5ر1 مليار ليرة، لافتا إلى أن 80 بالمئة من احتياجات القطاع الصحي توفرها الحكومة والباقي تسهم به المنظمات الدولية التي تعنى بالشأن الصحي حيث تقدم بعض الأدوية الإسعافية والتجهيزات الطبية البسيطة.

وأشار الوزير إلى أن مشاركة سورية في الدورة 67 للجمعية الصحية العمومية التي عقدت مؤخرا في جنيف واللقاءات التي جرت على هامشها خرجت باتفاق لتوريد 30 عيادة طبية متنقلة و10 مشاف متنقلة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وسيتم قريبا توريد الدفعة الأولى منها والتي تضم مشفيين.

ولفت وزير الصحة إلى إستراتيجية الوزارة لإحداث شعب تخصصية في المحافظات توفر الخدمات الطبية والأدوية النوعية منها هرمون النمو لتخفيف أعباء تنقل المواطنين إلى دمشق للحصول على هذه الخدمات وذلك بدءا من محافظة اللاذقية بعد أن تم توفير كادر مختص لصرف الأدوية النوعية لبعض الأمراض المزمنة لأبناء المحافظة والمناطق القريبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.