الجيش العراقي يستعيد القدس والتحرير.. 200 امرأة في ديالى يتسلحن لصد داعش

كشفت مصادر إعلامية اليوم الخميس، أن القوات العراقية استعادت السيطرة على حيي القدس والتحرير في الموصل، وذلك بعد معارك طاحنة مع تنظيم “داعش” الإرهابي.

من جانب آخر، أكد تنظيم بنات العراق في محافظة ديالى أن أكثر من 200 امراة منه حملن السلاح لمقاتلة عناصر تنظيم “داعش”، مشيرا إلى أن أمام أبناء ديالى خيارين النصر أو الشهادة، فيما اعتبر أن الهروب من المواجهة خيانة وطنية.

وقالت مسؤولة ادارة ملف التنظيم بالمحافظة سجى قدوري، في حديث لـ”السومرية نيوز”، إنها حملت اليوم سلاح الكلاشينكوف استعدادا لمعركة الفصل والحسم مع تنظيم “داعش” إذا ما حاول أن يدنس أيا من مناطق محافظة ديالى”، مبينة ان “تنظيم بنات العراق الذي يزيد عدد عناصره أكثر من 200 امراة بات قوة قتالية والجميع جرى تسليحهن لأنها معركة مصيرية بين الشر والخير”.

في السياق ذاته، تناخت أبناء العشائر في ديالى لمساندة القوات الأمنية في تصديها للجماعات المسلحة، خاصة بعد ما شهدته محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى من أحداث أوضحت حجم الخطر الذي يحيق بالبلاد.

وأكد الشيخ عدنان غضبان الملا جواد، أن عشائر ديالى متماسكة لصد كل هجوم وكل عملية إرهابية ، وسوف تشكل أفواج لمساندة الجيش في طرد الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.