أوساط عراقية تعبر عن فخرها واعتزازها بفوز الرئيس الدكتور بشار الأسد

أعربت قوى وتجمعات سياسية وثقافية واجتماعية عراقية عن فخرها واعتزازها بفوز الرئيس الدكتور بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية في الجمهورية العربية السورية .

وأعربت هذه القوى العراقية في بيان لها تلقت سانا نسخة منه عن تهانيها للشعب السوري لنجاحه بانجاز هذا الاستحقاق الوطني الديمقراطي مؤكدين أن فوز الرئيس الأسد بهذا الاستحقاق يعد انتصارا للعرب جميعا وليس لسورية فقط انطلاقا من أن سورية هي قلعة العروبة الصامدة وقلبها النابض.

وشدد البيان على أن سورية بصمودها في مواجهة الحرب الكونية التي تقودها أمريكا وحلفاؤها من قوى الرجعية والإرهاب تدافع عن الأمة العربية وكرامتها ومستقبل أجيالها .

وجددت القوى والتجمعات العراقية وقوفها المطلق إلى جانب سورية شعبا وقيادة حتى تتم هزيمة المؤامرة وإسقاط مشروع الأعداء مؤكدة أن هذا الاستحقاق الدستوري هو في حقيقته استحقاق وطني لما يحمل من معان ودلالات عظيمة يتمثل أبرزها بتأكيد الإرادة الشعبية القوية التي تجلت بأبهى صورها في تضامن وتماسك الشعب السوري في زحفه منقطع النظير إلى صناديق الاقتراع ليعبروا عن انتمائهم للوطن وحبهم الكبير لقائدهم.

وأكد البيان أن الشعب السوري تمكن بمشاركته الواسعة بهذه الانتخابات من اسقاط كل مراهنات المخطط التآمري ضد سورية الذي تقوده أمريكا والكيان الصهيوني وأتباعهما من الرجعية العربية قوى الظلام والإرهاب منذ ثلاث سنوات ونيف والقائم على القتل والتخريب وخلق الفتن والفوضى كما دحض كل الدعاوى القائمة على آلية التضليل تحت شعار الديمقراطية والحرية .

ولفت البيان إلى أن منع السوريين في عدد من بلدان الاغتراب من التعبير عن رأيهم وممارسة حقهم الانتخابي خير دليل على بطلان أساليب المخادعة والتضليل بحق سورية.

وشدد البيان على أن هذا الاستحقاق الانتخابي في سورية يشكل نصرا للديمقراطية القائمة على أسس وطنية سليمة تعزز وحدة الوطن وسيادته واستقلاله وتحقق الحياة الحرة الكريمة.

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.