مصادر عراقية: السفارة الأميركية كانت على علم مسبق بهجوم إرهابيي «داعش»

أفادت مصادر عراقية موثوقة عن وجود إثباتات تؤكد علم السفارة الأميركية في بغداد بشكل مسبق بالتحرك الذي قام به تنظيم “داعش” في الموصل وباقي المحافظات العراقية.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مواقع أميركية قولها إن «واشنطن قد توجه ضربة جوية في العراق خلال الـ 24 ساعة المقبلة»، في وقت قال البنتاغون الأميركي إن وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أمر بتحرك حاملة طائرات لدخول الخليج العربي في حال اللجوء إلى خيارات عسكرية لحماية مصالح في العراق، معتبراً أن ذلك يوفر “مزيداً من المرونة” في حال اللجوء للخيار العسكري.

كما تحدثت مصادر أمنية عراقية عن “مقتل سعودي يحمل بطاقة هوية تتطابق مع هوية ضابط في قوات درع الجزيرة” خلال قصف جوي للجيش العراقي لتجمعات “داعش” في سامراء.

وفي سياق متصل أصدرت جماعة “علماء العراق” فتوى دعت فيها المواطنين إلى حمل السلاح ضد داعش، وذلك بعد يوم من إصدار المرجع السيد علي السيستاني فتوى بحمل السلاح لمساندة قوات الجيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.