البابا فرنسيس يعبر عن «قلقه الشديد» إزاء الإحداث في العراق

أعلن البابا فرنسيس الأحد انه يتابع «بقلق شديد الإحداث التي شهدها العراق في الأيام الأخيرة» حيث أرغم هجوم مقاتلي التنظيم الإسلامي المتطرف» الدولة الإسلامية في العراق والشام» ألاف المدنيين على الهرب.

وقال البابا بعد صلاة التبشير في ساحة القديس بطرس «ادعوكم جميعا إلى الانضمام إلي في الصلاة من اجل امتنا العراقية العزيزة خاصة من اجل الضحايا و أولئك الذين يتعذبون بشكل خاص نتيجة تزايد أعمال العنف».

و أضاف الحبر الأعظم انه قلق «خاصة على جميع الأشخاص وبينهم العديد من المسيحيين، الذين اضطروا لترك منازلهم».

وتابع «أتمنى لكافة الشعب الأمن والسلام وكذلك مستقبلا من المصالحة والعدل يتمكن خلاله جميع العراقيين، أيا تكن ديانتهم، أن يبنوا معا وطنهم»، ثم طلب من الحشد الصلاة لمريم العذراء «من اجل الشعب العراقي».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.